طبيب مصري يقدم أمل أكيد لعلاج قصر القامة

نجح وبجدارة الطبيب المصري الدكتور ياسر البطراوي أستاذ جراحة العظام بكلية طب الأزهرفي تقديم أمل جديد لعلاج قصر القامة، الأمر الذي أزعج الكثيرين، إذ تصدر قائمة أشهر أطباء جراحي العظام في أوروبا وأميركا، كما تصدرت صورته غلاف مجلة Orthopedics الأميركية ليكون أول طبيب من خارج أوروبا وأميركا يحوز هذا اللقب.
 
وبحسب ما نشرته العربية نت قال  البطراوي " إنه قدم أبحاثاً حول موضوع جراحات تطويل قصر القامة التي يجريها بالتثبيت الخارجي والمسمار الداخلي المغناطيسي باستخدام" الريموت كونترول"، حيث يقوم بشد المسمار المثبت داخلياً من خلال الريموت كونترول وهو الأحدث في هذا المجال وذلك بعد نجاح تلك العمليات بنسبة وصلت إلى ١٠٠٪ وبدون أي مشكلات وتم نشر ذلك في المجلات العملية المتخصصة مثل مجلة جراحي العظام الأميركية Orthopedics.
 
وقد أجرى البطراوي أكثر من 3 آلاف جراحة تطويل ناجحة منذ عام 1996 حتى الآن للحالات المرضية ونحو 300 جراحة تجميلية لتطويل السيقان منذ 2002 حتى يوليو 2014 الأمر الذي جعله مقصد المشاهير في مختلف أنحاء العالم وعلى إختلاف مجالاتهم وطبقاتهم.
 
كما يعد أصغر طبيب مصري يحصل على جائزة الدولة التشجيعية عام 1998 في التاسعة والعشرون من عمره عن أبحاثه العلمية القيمة والمنشورة بدوريات عالمية، في ذلك الوقت الذي كان يعمل كمدرسًا مساعدًا لجراحة العظام بكلية طب الأزهر للبنات