كل ما يلزم معرفته عن سرطان القولون والمستقيم

سرطان القولون

سرطان القولون

د. ماثيو تيثيرلي

د. ماثيو تيثيرلي

الدكتور ماثيو تيثيرلي، إستشاري جراحة القولون والمستقيم وجراحة المنظار في مستشفى برجيل، أبو ظبي، يجيب على الأسئلة الشائعة حول سرطان القولون والمستقيم، ثاني أكثر سرطان انتشاراً في الإمارات العربية المتحدة. والدكتور ماثيو متخصص في علاج سرطان القولون والمستقيم وجراحة مناظير البطن ومرض إلتهاب الأمعاء وأمراض الشرج (كالشرخ الشرجي والبواسير والناصور الشرجي) وسلس البول والتنظير المتقدم وجراحة الفتق.
 
ما هو سرطان القولون والمستقيم؟
هو أحد أنواع السرطان الذي يصيب الأمعاء الغليظة المكوَنة من القولون والمستقيم. ومعظم هذه السرطانات تبدأ كنمو غير طبيعي محتمل التسرطن ( ورم غدي أو سليلة) داخل القولون أو المستقيم.
 
ما أسباب سرطان القولون أو المستقيم؟
الأسباب الفعلية لسرطان القولون والمستقيم مجهولة. ولكن تمَ ربط المرض بعوامل جينية ووراثية وأيضاً عوامل مرتبطة بأسلوب الحياة، مثل السُمنة، وقلة الحركة، والتدخين، والتناول المفرط للمشروبات الكحولية، والنظام الغذائي المحتوي على الكثير من اللحوم الحمراء أو المصنَعة وعدم تناول كميات كافية من الخضروات والفواكه.
 
ما مدى انتشار سرطان القولون والمستقيم؟
حالياً سرطان القولون والمستقيم هو ثاني أكثر سرطان يهدد الحياة انتشاراً في الإمارات العربية المتحدة، وثاني مسبَب لوفيات مرض السرطان بالإمارات. واحدٌ من أصل أربعة عشر رجلاً وواحدةٌ من أصل تسعة عشر إمرأة معرضون مدى حياتهم للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
 
لماذا يتوجب علي القيام بتنظير للقولون؟
تنظير القولون يُستعمل كاختبار لتجنب سرطان القولون عن طريق إيجاد وإزالة التورمات ما قبل السرطانية كالأورام الغدية والسليلات التي قد تصبح سرطانية. كما يفيد التنظير في التحقيق من الأعراض والإكتشاف المبكر للسرطان لزيادة فرص الشفاء.
 
ما هي الأعراض؟
الأشخاص المصابون بأورام غدية بالقولون أو المستقيم أو السرطان عادةً لا يكون لديهم أعراض. عند نمو السرطان الأعراض قد تشمل:
* تغييرٌ في عادة الأمعاء إلى إسهال أو إمساك
* وجود دم في البراز (حركة الأمعاء)
* أنيميا (قلة كرات الدم الحمراء مما يسبَب الإرهاق و ضيق التنفس)
* فقدانٌ غير مبرر للوزن
* آلام أو توجعات أو تقلصات في البطن.
 
ما علاج سرطان القولون والمستقيم؟
أفضل علاج لسرطان القولون والمستقيم هو إجراء جراحة من قبل جراح أورام قولون ومستقيم متخصص. العملية الجراحية يتم فيها إزالة الجزء المصاب كله من الأمعاء مع إزالة الغدد الليمفاوية المرتبطة به. كما يتم جمع أطراف الأمعاء بعدها عادةً، ولكن أحياناً إذا كان السرطان قريب من الشرج لا يكون ممكناً جمع أطراف الأمعاء وعندها يتم عمل فتحة في البطن وإلحاق طرف الأمعاء بها، هذه العملية تسمى بفغر القولون (Colostomy). يتم في العادة إجراء جراحة سرطان القولون والمستقيم بالمنظار،وأحياناً يُستخدم العلاج الكيميائي و/ أو الإشعاعي  قبل أو بعد الجراحة لتحسين النتائج.