الإبل.. مستودع فيروس "كورونا"

لا زالت الدراسات تتوالى بشأن فيروس "كورونا" لمحاولة إيجاد علاج ناجع له وتجنيب إصابة البشر به. 
 
وفي هذا الاطار، أثبتت دراسة أميركية ان الإبل هو "المستودع" الاساسي للفيروس القاتل الذي اودى بحياة نصف المصابين به. 
 
الدراسة افادت بخروج مستويات عالية من الفيروس من خياشيم إبل مصابة وتطوره في الجهاز التنفسي العلوي للحيوان الذي ينقل كورونا إلى البشر لمدة تصل إلى أسبوع من إصابته به.
 
وبالتالي، دعا مختصون لتجنب الاتصال مع الإبل وإفرازاتها، لاسيما إذا كانت مصابة بأعراض تنفسية.
 
ومن النصائح أيضاً، ارتداء قناع طبي يغطي الفم والأنف عند الحاجة إلى الاتصال مع الإبل، إلى جانب ارتداء قفاز وثوب طبي واقٍ.