60٪ من المراهقين الذكور يعانون من تضخم الثدي

 د. راهول تاندون

د. راهول تاندون

التثدي أو ما يُعرف بتضخم الثدي عند الرجال، حالةٌ يمكن أن تسبَب إحراجاً عاطفياً للذين يعانون منها لا سيما لدى المراهقين والشباب. إلا أن هؤلاء ليسوا لوحدهم من يعاني، حيث تشير الإحصاءات إلى أن ما بين  50-60٪ من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 16 سنة يعانون من هذه الحالة.
 
ويوضح الدكتور راهول تاندون، إستشاري جراحة التجميل في مستشفى برجيل بأبوظبي، أن حالة التثدي لها ثلاثة أسباب رئيسية. حيث يذكر ذلك قائلا: “ أولاً، السبب الفسيولوجي الذي يُعزى إلى زيادة أو نقصان الهرمونات عند الأولاد خلال فترة البلوغ، فعند انخفاض مستويات هرمون التوستوستيرون، فإن المستويات المرتفعة من هرمون الإستروجين الأنثوي تؤدي إلى نمو أنسجة الثدي". 
 
ويضيف: "أما بالنسبة للمواليد الجدد، فيمكن أن تحدث هذه الحالة عندما يتم تمرير الإستروجين من الأم إلى الطفل، غير أن هذه الحالة تكون مؤقتة وتختفي في غضون أسابيع".
 
ويردف قائلاً: "ثانياً، يمكن أن يكون للتثدي مسبَبات مرضية - فشل كلوي، أو أمراض الكبد، أو تعاطي بعض العقاقير أو وجود التهابات في الخصيتين. كما أن الإكثار من شرب الكحول أو تعاطي المخدرات كالقنب هي مسبَبات يمكن أن تؤدي إلى حدوث هذا الإضطراب الهرموني. ورغماً عن ذلك، فإن المسبَب الأكثر شيوعاً والذي لا يزال مجهولاً هو: ظهوره في أواخر سن البلوغ".
 
ويضيف الدكتور تاندون: "يمكن أن يسبَب ظهور هذه الحالة في صدمة نفسية للشخص، غير أن هذه الحالات الفسيولوجية من السهل إيجاد العلاج اللازم لها. فبالنسبة لأولئك الذين يرجع ظهور حالة التثدي لديهم إلى المشاكل الهرمونية أو المسبَباب الباثولوجية أو المرضية، يتم وصف أدوية لهم لتنظيم هذه الهرمونات أو لعلاج هذه الأمراض. أما في حالة التثدي لأسباب مجهولة فيتم اللجوء إلى عملية شفط الدهون. ومع الإتجاه السائد والمتزايد بين الشباب لممارسة الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق وفي الصالات الرياضية، فإن عملية شفط الدهون أصبحت حلاً مشتركاً لظاهرة التثدي".
 
وفي ما يتعلق بعملية شفط الدهون، تتم إزالة الدهون من منطقة الثدي باستخدام مضخة ماصة يتم من خلالها الإستعانة بأنابيب رقيقة تدعى قنيات، ويمكن حتى تحريكها من مكان لآخر بحثاً عن رواسب دهنية محددة. 
 
وإذا لزم الأمر، تتم إزالة نسيج الثدي عبر فتحة صغيرة حول الحلمة، يغادر بعدها المريض المستشفى في نفس اليوم وتختفي الندوب بعد بضعة أيام.