إحذروا... فيروس "كورونا" يعود من جديد

هي – شروق هشام 
 
تسببت تطورات مرض "كورونا" منذ مطلع العام الحالي بحالة من الفزع والخوف تملكت من المجتمع السعودي ككل، وخفت حدة هذه الحالة مع اتخاذ وزارة الصحة السعودية التدابير الوقائية والاحترازية التي ساهمت في السيطرة على الفيروس واختفاء أي حالات مصابة بالمرض، ولكن يبدو أن هذا الإطمئنان قد شجع المواطنين والمقيمين على إهمال الإجراءات الوقائية فتسبب ذلك بظهور حالات جديدة من المرض.
 
تدخلت وزارة الصحة السعودية من خلال بيان جديد دعت فيه السعوديين للتقيد بالإجراءات الوقائية من مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية كورونا، بعد ظهور حالات جديدة بشكل متصاعد منذ بداية سبتمبر.
 
وأوضحت الوزارة في بيانها إنها لاتزال تُسجل حالات متفرقة للإصابة بالفيروس، ما يستدعي أهمية التقيُّد بالتدابير الوقائية للحد من انتشار المرض، وعدم مخالطة الإبل المصابة، والتشديد على إجراءات مكافحة العدوى في المنشآت الصحية.
 
وأشارت الوزارة إلى أنها حصرت 6 حالات جديدة مُسجلة في الطائف، لمرضى يجرون غسيل الكلى في مستشفى الملك عبد العزيز بالطائف، وأولى هذه الحالات كان لها علاقة بالإبل بالإضافة إلى حالتين لعاملتين صحيتين في مستشفى الملك فيصل، والحالات الباقية مكتسبة من مخالطة الإبل.
 
يأتي هذا التحذير على الرغم من أن وزارة الصحة السعودية كانت قد جددت تحذيرها لجميع المواطنين والمقيمين خلال شهر سبتمبر الماضي بضرورة أخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة في التعامل مع الإبل، وأبانت الوزارة أنه على الرغم من انحسار المرض فإن من المتوقع حدوث حالات فردية للمرض جراء التعرض المباشر لإفرازات الإبل دون ارتداء الكمامة، والقفازات، وساتر الجسد، وبينت الوزارة أن هذه الحالات الفردية قد تكون مصدرًا لانتقال الفيروس إلى الآخرين، سواء العاملين الصحيين في المستشفيات، أو المخالطين في المنزل. 
 
وأكد التحذير لـ "هي" استشاري أمراض الأسرة الدكتور أنور يوسف، موضحاً أن إهمال الاحتياطات الوقائية من قبل المواطنين والمقيمين ستسبب عودة نشاط فايروس كورونا في الفترة المقبلة، وأكد على ضرورة اتباع الاحتياطات اللازمة، وعدم التراخي فيها، حفاظًا على صحتهم وصحة من حولهم، وأوصى بشكل خاص على الاهتمام بالنظافة الشخصية، وتقوية المناعة، إضافة إلى مجموعة الإرشادات الوقائية لتفادي الإصابة تشمل غسل اليدين وعدم لمس العينين والأنف والفم باليدين قبل غسلها بالماء والصابون.