لا للإنزلاق نحو الطعام السريع والضار خلال العيد

السيدة بلبين، أخصائية التغية في أن أم سي أبوظبي

السيدة بلبين، أخصائية التغية في أن أم سي أبوظبي

هي: جمانة الصباغ
 
ككل عام، يطل علينا عيد الأصحى ببركاته ولحظاته الروحانية الجميلة التي تجمع العائلة والأحبة معاً. ويجد البعض عطلة العيد فرصةً للخروج، لكنهم كثيراً ما يقعون فريسة الإنزلاق نحو تناول الطعام السريع وغير الصحي، مما يترتب عليه ضرراً لصحة الجميع خاصةً الأطفال.
 
توجهنا إلى السيدة بلبين، أخصائية التغذية في مستشفى "أن أم سي" التخصصي في أبوظبي، لتطلعنا على كيفية تناول الطعام الصحي خلال العيد بدون مشاكل أو منغَصات.  
 
1.ما هي الآثار السلبية على الصحة التي قد تنشأ عن إدمان تناول الوجبات السريعة؟
نسبة الدهون والسكريات والملح والسعرات الحرارية في الوجبات السريعة مرتفعة، أما قيمتها الغذائية فمنخفضة، ولذلك يطلقون عليها إسم الأطعمة "ذات السعرات الحرارية الفارغة". ويُستخدم مصطلح "السعرات الحرارية الفارغة" لوصف الغذاء الذي يوفَر الكثير من الطاقة ولكن تقلَ فيه العناصر الغذائية المفيدة مثل الألياف والفيتامينات والمعادن. 
 
ولكي يحرق المرء منا السعرات الحرارية التي يحصل عليها من تناول الوجبات السريعة، عليه أن يبذل مجهودًا كبيرًا في التمارين الرياضية، وذلك لكثرة ما تحتويه تلك الوجبات من السعرات الحرارية. على سبيل المثال، يستغرق حرق السعرات الحرارية الموجودة في كوب كولا كبير والبطاطا المقلية وبيغ ماك من ماكدونالدز نحو سبع ساعات من التمارين. أمَّا أن نتناول هذه النسبة المرتفعة من السعرات الحرارية دون حرقها فهذا قد يؤدي إلى إصابتنا بالعديد من الأضرار الصحية.
 
وإلى جانب النسب العالية من الدهون والأملاح والسكريات، فإن العديد من مكوَنات الوجبات السريعة إصطناعية وليست طبيعية، ولم تُنتج كي يتناولها المرء بانتظام. إن إدمان تناول الوجبات التي تكثر بها السعرات الحرارية والمكونات الاصطناعية له آثارٌ سلبية على الصحة، منها السُمنة وأمراض الكبد وأمراض القلب والسكري.
 
•السُمنة: بالإضافة إلى زيادة الوزن بسبب السعرات الحرارية العالية، فإن المواد الحافظة المُستخدمة للحفاظ على المنتجات الغذائية السريعة تصعِّب على الجسم التخلص من الدهون حتى وإن زاد المرء من نشاطه البدني. 
 
‎•أمراض الكبد: تناول الوجبات السريعة يؤدي إلى مخاطر الإصابة بأمراض الكبد، لأن تلك الوجبات مليئةٌ بالدهون غير المشبَعة، وهي دهونٌ إصطناعية تُستخدم باعتبارها عامل استقرار. وإذ يعمل الجسم على إزالة هذه الدهون فقد تتراكم في الكبد فتسبَب من الضرر ما يشبه الأضرار الناجمة عن تناول الكحول. 
 
‎•أمراض القلب والأوعية الدموية: الوجبات السريعة غنيةٌ بالكولسترول والدهون المشبَعة والصوديوم. وهذه أسوأ العناصر الغذائية التي تضرَ بنظام القلب والأوعية الدموية وتصيبه بالعِلل. إن الدهون المشبَعة والكولسترول الموجودة في الوجبات السريعة تسدَ شرايين القلب وتزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية. ووفقًاً لما صرحت به جمعية القلب الأمريكية، فإن من يتناولون الوجبات السريعة ولو مرة واحدة في الأسبوع يزيد لديهم خطر الوفاة بسبب أمراض القلب التاجية بنسبة 20% مقارنةً بمن يمتنعون عن تناول الوجبات السريعة. أما من يأكلون الوجبات السريعة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع فإن خطر إصابتهم بأمراض القلب يزيد بنسبة 50%، وترتفع هذه النسبة إلى 80% لدى من يتناولون الوجبات السريعة أربع مرات أو أكثر في الأسبوع.
 
2.كيف يؤثر إدمان الطفل لتناول الوجبات السريعة على صحته؟ 
النظام الغذائي هو أحد العوامل الرئيسية التي تساهم في النمو السليم للطفل. وبما أن الوجبات السريعة تمدَ الجسم بسعرات حرارية فارغة في حين تخلو من العديد من الفيتامينات والمعادن، فإن نقص التغذية يعرقل نمو المخ أو نمو البدن أو تنمية المهارات الحركية.
 
كما أن الوجبات السريعة سببٌ يقف وراء الكثير من الأمراض المتصلة بالنظام الغذائي عند الأطفال، وقد تصيب الطفل بمتاعب صحية تظل معه طوال عمره. والأطفال الذين يدمنون تناول الوجبات السريعة، مثلهم مثل البالغين، يعانون من أضرار السُمنة ومنها الإصابة بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. 
 
سنتابع غداً بإذن الله موضوعنا حول مخاطر تناول الطعام السريع خلال عطلة العيد.