كيف تقضين عيد صحي ومبهج؟

 التجمع العائلي هو الأهم

التجمع العائلي هو الأهم

 كيف تعدين وجبة صحية للعيد

كيف تعدين وجبة صحية للعيد

اللحوم البيضاء أقل خطرا

اللحوم البيضاء أقل خطرا

الخضروات المشوية تضيف نكهة وطعم.

الخضروات المشوية تضيف نكهة وطعم.

أكثري من الخضروات

أكثري من الخضروات

هي: أريج عراق
 
لا يمكن أن يُذكر عيد الأضحى المبارك (أعاده الله عليكم بالخير والبركة) إلا وتُذكر اللحوم كارتباط شرطي، فكيف يمكنك تناول ما تحبين منها، دون أن تصيبك أضرارها الكثيرة والشهيرة، وكيف يمكنك أن تُعدي وجبة صحية متكاملة لأسرتك، تحمل بهجة العيد في نفس الوقت؟ 
 
بداية ننصحك بمحاولة الإقلال من اللحوم الحمراء في مقابل اللحوم البيضاء، حيث أن المعيار العالمي للحوم الحمراء هو 300 جرام للبالغين في الأسبوع، فالأفضل أن تلجأي للدواجن بأنواعها، وخاصة الديك الرومي لما هو معروف عنه من احتوائه على أقل نسبة دهون ومادة مايوجلوبين الخطرة التي يزيد تركيزها في لحم البقر حيث يصل إلى 2%، بينما في الدواجن تصل إلى 0.05% بالإضافة لكونها أخف في الهضم.
 
الخضروات عنصر أساسي على مائدتك لا ينبغي أن يغب عنها في كل الأوقات، وإن كنت تنوين الشواء، فإن الخضروات تكون رائعة أيضاً مع الشواء، كما أنها تضيف رائحة مميزة إلى جانب الطعم الرائع، كذلك حاولي الابتعاد عن النشويات الصريحة مثل الأرز والمعكرونة، والأفضل هنا تناول الخبز أو البطاطس، فهما أخف على المعدة وأسهل في الهضم.
 
الماء والعصائر الطبيعية، عنصر آخر مهم يجب أن يتواجد على مائدتك، فالماء يغسل الجسم من آثار أملاح اللحوم، ويحافظ على سيولة الدم ونشاط الدورة الدموية، أما عصائر الفواكه الطبيعية، فيمكنك استخدامها أيضاً في تبيل وجبتك كطريقة مختلفة ومميزة، تمنحك طعماً جديداً وتقلل من استخدامك للتوابل الحريفة التي تؤثر سلباً على القولون.
 
أما أهم ما يميز مائدة العيد بالطبع، فهو التجمع العائلي وتحضير الوجبات سوياً، فاحرصي عليه.