كيف تتحكمين في جوعك ما بين الحقيقة والوهم؟

 وحش الجوع

وحش الجوع

جوع الملل

جوع الملل

جوع التوتر والضغط

جوع التوتر والضغط

هي: أريج عراق
 
الجوع، ذلك الوحش الكامن في الأعماق، الذي يأتي على الأخضر واليابس حالما يستيقظ، والقادر على إفساد أي نظام غذائي أو صحي تلتزمين به، ترى ما هي حقيقته؟ وهل حقاً يمتلك كل تلك القوة ليطيح بإرادتنا كيفما شاء؟ هل هو أمر مادي (فراغ المعدة من الطعام)؟ أم هو أمر نفسي (الشهية للأكل)؟ قديماً قالوا أن نصف الحل يكمن في التعرف على المشكلة، فتعالي نتعرف على حقيقة الجوع، لنتخلص من هذا الشبح الذي يشل تفكيرنا وإرادتنا في آن واحد.
 
الجوع الحقيقي
هو أهم وأخطر أنواع الجوع، حيث يؤدي خلو المعدة من الطعام إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، وفقدان الطاقة، والإصابة بالصداع، وعدم السيطرة على الأطراف واهتزازها، بالإضافة لآلام المعدة نفسها، وهذه اللحظة هي الأنسب لتناول الوجبات الخفيفة والتي تساعد على فقدان الوزن، كما تقول الدكتور Susan Albers مؤلفة كتاب EatQ، لذا عليك أن تحتفظي بها دوماً في متناول يدك في أي مكان.
 
جوع مشاهدة التلفاز
من أخطر أنواع الجوع الوهمي، حيث أن كمية السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء تناولك الطعام أمام التلفاز، تعادل ما تأكله في ساعات طويلة وفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة American Journal of Clinical Nutrition عام 2013، وإذا كانت مشكلتك هي أنك لا تستطيعين أن تظلي جالساةً دون أن تشغلي يديك بشيء، فيمكنك القيام بأية أنشطة أخرى مثل الحياكة، أو إنجاز أي عمل كتابي سهل، ولكن إحرصي على ألّا تشاهدي إعلانات الطعام التجارية.
 
جوع الملل
الملل من أكثر المشاعر إثارة للجوع الوهمي، عندما تجلسين ولا تجدين ما تفعله، فإن أول ما تفكرين فيه هو تفقد الثلاجة، وعادة ما تتناولين أشياء ذات سعرات حرارية عالية، ربما لإخماد ذلك الإحساس الوهمي، أو حتى لمنحك بعض الإحساس بالسعادة لقتل الملل. والحل هنا في البدائل، يمكنك أن تلجئي إلى القراءة أو سماع الموسيقى، أو حتى الاتصال بصديقة أو قريبة لتمضية الوقت معها.
 
جوع الغضب
وهو نوع حقيقي يحدث نتيجة لتراجع نسبة السكر في الدم، وقد أثبتت دراسة أجرتها جامعة ولاية أوهايو Ohio State University أن نسبة كبيرة من المشكلات الزوجية العنيفة، كان أصحابها يعانون من انخفاض في السكر. ويجب في هذه الحالة تناول وجبة سكرية خفيفة، ويُفضل الفواكه أو بعض البسكويت أو الحبوب.
 
جوع بعد الظهر
وهذه الحالة تكون مرتبطة بانتهاء ساعات العمل، والحقيقة أن الإنسان يشعر بالجوع بالفعل ولكن بدرجة قليلة، إلا أن الإجهاد الذهني يجعله يعتقد أنه يتضور جوعاً. ويُفضل في هذه الحالة الإحتفاظ ببعض الأطعمة الخفيفة التي تحتوي على البروتين في درج المكتب، مثل المكسرات والجبن أو الزبادي.
 
تابعينا غداً للتعرف على أنواع أخرى من الجوع، منها جوع الإجهاد وجوع التغيرات الهرمونية. وهل تعلمين أن هناك جوع العين أيضاً؟!