لماذا يبدو بعض الناس أكبر من أعمارهم الحقيقية؟

إظهري في عمر أصغر مما عليه عمرك الحقيقي

إظهري في عمر أصغر مما عليه عمرك الحقيقي

التغذية الصحية والمتوازنة تجعلنا نبدو أصغر

التغذية الصحية والمتوازنة تجعلنا نبدو أصغر

يجعلنا الضغط النفسي المستمر نبدو في عمر أكبر

يجعلنا الضغط النفسي المستمر نبدو في عمر أكبر

إلجئي لليوغا في حال شعورك بالضغوضات

إلجئي لليوغا في حال شعورك بالضغوضات

يساعد المساج في التخفيف من الضغط النفسي

يساعد المساج في التخفيف من الضغط النفسي

لماذا يبدو بعض الناس أكبر من أعمارهم الحقيقية؟
بعض الوجوه يبدو مظهرها عند الكبر أفضل من غيرها – فبعيداً عن جيناتها الجيدة، فهي تعتمد إلى حد كبير على نمط الحياة والعوامل البيئية المفيدة. وهناك بعض الأشخاص الذين يبدون في سن متقدمة على الرغم من حداثة أعمارهم، ويعود ذلك للضرر الذي يلحق بهم صحياً ونفسياً وبيئياً، مما يجعلهم يبدون أكبر بكثير من أعمارهم الحقيقية.
 
إن كنت ترغبين بأن تكبري بالسن طبيعياً لا أن تشيخي بسرعة، إبتعدي عن هذه الأمور: 
 
-الضغط النفسي المستمر: دائماً نشعر بالقلق من جراء ضغوطات العمل والضغوطات التي تنتابنا في السفر أو المنزل وغيرها. وهذه الضغوطات لها تأثيرٌ ضار على الحمض النووي DNA الحساس في الخلايا، مما يؤدي إلى قتل الخلية أو تضررها وبالتالي يقود إلى تسريع ظهور علامات الشيخوخة.
 
-التعرض للشمس: إن التعرض للشمس يسرّع من ظهور علامات الشيخوخة الخارجية ويساعد على ازدياد التجاعيد. فالتعرض الدائم لأشعة الشمس يقود إلى ظهور بقع الشيخوخة ويقضي على الأنسجة المرنة مما يجعل البشرة تبدو بمظهر غير مصقول. لذلك، احرصي دائماً على استعمال واقٍ شمسي بعامل حماية 50 وما فوق.
 
-التناول المفرط للكافيين والكحول:الكافيين يحفَز الجسم على إفراز السوائل مما ينقص من رطوبة الجسم، بما فيه الجلد. فنقص الرطوبة في البشرة يجعلها تبدو شاحبة وهرمة. فإن كان الكبد صحياً، يعني أن البشرة صحية، حيث أنه يطرد المواد السامة والضارة من الجسم. كما أن التناول المفرط للمشروبات الكحولية يعيق عمل الكبد، مما يسبَب تراكم السموم في الجسم، فتزداد التجاعيد في البشرة. وأيضاً يؤثر الكحول والكافيين على عادات نومك، مما يؤدي للهرم بسرعة.
 
-سوء التغذية: إن أهمية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لا تُعدَ ولا تُحصى. فتناول السكر يعيق عمليات الخلايا مما يتلف الكولاجين المسؤول عن شد البشرة والحفاظ على شبابها. أما اللحوم المشوية على الفحم فهي تحتوي على الكربوهيدرات الداعمة للإلتهابات التي تحلَل الكولاجين. كما أن المأكولات التي تحتوي على الملح بنسبة عالية تجعل الجسم يحتفظ بالماء، ما يجعل مظهرك متنفخاً ويزعج درجة حموضة PH في الجسم. 
 
كذلك تؤدي اللحوم الحمراء لتكاثر الجذور الحرة التي تبحث عن الإلكترونات المفقودة لتتعبقها في الخلايا السليمة، مما يتلفها في هذه العملية، وبدورها الخلايا التالفة تؤثر على قدرة البشرة على حماية نفسها وإنتاج الكولاجين.
 
إليك بعض النصائح لتكبري بجمال وتتمتعي بجسم صحي متوازن، ولتبدي بالثلاثين في عمر خمسة وأبعين:
-اللمسة الشخصية:  إن التطورات التي شهدها عالمنا المعاصر أنستنا أهمية الإبتسام. فخطوط الضحك تضيف الطابع الشخصي والعمق إلى الوجه وهي مؤشرٌ مثالي على أننا نكبر بجمال.
 
-التمارين الرياضية: لا تستسلمي للمأكولات الدسمة ونمط الحياة الذي يكثر فيه الجلوس دون حراك، بل عليك السيطرة على حياتك . قومي بالتمارين الرياضية فهي تحفَز على إنتاج الإندورفين الذي يضفي عليك إحساساً رائعاً ويحدَ من شعوركبالقلق والحساسية للألم. أما إن لم تستهوك التمارين الرياضية، يمكنك القيام باليوغا، فهي تستهدف الشخص ككل ولها فوائد جمة في التحكم بالضغط النفسي وتساعد على الوصول إلى الحياة الصحية والفكرية والسعيدة. 
 
-المساج:لقد أثبتت السنوات العشر الأخيرة أن التدليك أو ما يُعرف بالمساج يمثَل أيضاً الترياق المثالي للضغط النفسي. فالقدرات الشفائية والترفيهية للمساج تجعله الهدية الأمثل للصحة العامة إن تمَ على النحو الصحيح.
 
-التغذية الصحية:إملئي طبقك بأوراق الخضار والحبوب الكاملة والكرز وزيت الزيتون والفاكهة الحمراء مثل الطماطم والمكسَرات والسمك الغني بالأوميغا 3 والأعشاب والتوابل  والتي تُسمى معاً "الطعام السوبر"،فهي غنيةٌ بالمواد الغذائية مثل الكالسيوم وحمض الفوليك ونسبة عالية من مضادات الأكسدة. وهي تعمل للمحافظة على صحة العظام والحماية من التدهور الإدراكي والإسهام في التقليل من مخاطر فقدان الذاكرة وعدم زيادة التجاعيد.
 
إعداد: حمزة عياد، مدير مركز برجيل للرشاقة، أبو ظبي