جراحة القولون بالمنظار: الخيار الجديد لمرضى السرطان

الدكتور طاهر بن حدجيب

الدكتور طاهر بن حدجيب

هي: جمانة الصباغ
 
أظهرت الأبحاث في يونيو 2014 إصابة 1.2 مليون إنسان حول العالم بسرطان القولون كل عام والذي يؤدي إلى وفاة ما يزيد عن 600.000 منهم سنوياً. وقد أصبح سرطان القولون في الإمارات ثاني أكثر أنواع أمراض السرطان شيوعاً، وتُعتبر أبوظبي من بين السبع إمارات الأولى في الكشف عن سرطان القولون، إذ يتمَ تشخيص ما يقارب 70% من المصابين من سكان الدولة في مراحله المتقدمة. 
 
ويُعرف سرطان القولون أيضاً بسرطان المستقيم وسرطان الأمعاء وغدية القولون وهو ناتجٌ عن النمو غير المنتظم للخلايا في القولون أو المستقيم أو الزائدة الدودية.
 
وقدأعلن مستشفى برجيل، المؤسسة الطبية الرائدة في حقل الرعاية الثالثية، عن إجراء جراحة سرطان القولون بالمنظار كإضافة جديدة للمستشفى على حقيبة خدماته الطبية المتعددة.
 
ففي العمليات الجراحية التقليدية، يقوم الجراح بشق 15 سم في البطن وعمل الإجراءات الطبية. لكن مع التطور التكنولوجي الكبير في عمليات جراحة القولون بالتنظير والتي يتمَ فيها إستخدام فتحات صغيرة في البطن، باتت الخيارات أكبر أمام مرضى سرطان القولون، إذ تقدمَ هذه التقنية العديد من الفوائد الرئيسية للمرضى من جراء حدها من المضاعفات التي يعاني منها المريض بعد العملية مثل فقدان الدم أو الحاجة لنقل الدم والمضاعفات التي تصيب الجهاز التنفسي أو تقرحالجروح وتكوين الفتوق. كما أنها أقل ألماً بعد العملية كونها تحتاج لجرح أصغر، ويمكن للمريض مغادرة المستشفى بشكل أسرع والعودة إلى حياته الطبيعية. 
 
وقام البروفيسور المساعد الدكتور طاهر بن حدجيب، رئيس القسم واستشاري الجراحة العامة في مستشفى برجيل بأبوظبي بإجراء ثلاث عمليات جراحية بالمنظار لسرطان القولون، شملت مريضةً بعمر 38 عاماً ومريضاً من السودان بعمر 55 عاماً ومريضاً من الفيليبين بعمر 60 عاماً. وقد أظهر المرضى الثلاثة إستجابةً كبيرة للعمل الجراحي وغادروا المستشفى بأقل من أسبوع بعد إجراء العملية.
 
وبهذا الخصوص، أفاد الدكتور طاهر قائلاً: " تمَ تطوير هذه التقنية بالمقام الأول لاختصار وقت الشفاء بعد العملية. ونأمل أن يشعر المرضى الذين خضعوا لهذه العملية بالحد الأدنى من الألم الممكن، فجلَ سعادتنا أن نرى مرضانا يتعافون في وقت قصير".