البوتوكس لعلاج الصداع النصفي: هل يمكن؟!

د. كريستينا

د. كريستينا

د. كريستينا

د. كريستينا

د. كريستينا

د. كريستينا

هي: جمانة الصباغ
 
يعاني بعضنا أمراضاً وأعراضاً صحية مختلفة، تنغص علينا حياتنا وتجعلنا أسرى لها لأيام وحتى أشهر. 
 
وأنا أعاني من الصداع النصفي، أو الشقيقة، وهو صداعٌ يصيبني بنوع من الشلل عن الحركة لبعض الوقت عند بدء النوبة وحتى انتهائها، وما يصاحبه من وجع شديد في الرأس وشعور بالغثيان والتعب والحساسية للضوء الشديد والجلبة. وقد تستمر نوبة الصداع النصفي ليوم أو أكثر، وقد يكون هناك أكثر من نوبة في الأسبوع الواحد، خصوصاً عند تغير المُناخ وقبل بدء الدورة الشهرية أو تغير الروتين اليومي أو عند تناول أطعمة معينة.
 
وبما أن الحال لم يعد محتملاً، قررتُ اللجوء إلى حقن البوتوكس لإراحتي من نوبات الشقيقة المزعجة والتي تقف حائلاً بيني وبين أن يكون لي حياةٌ طبيعيةٌ مع عائلتي وفي عملي. 
 
لماذا حقن البوتوكس؟ تقول الدكتورة كريستينا موريس بوتيستا، طبيب عام وأخصائية البوتوكس وتقشير الجلد بالليزر ومكافحة الشيخوخة والميزوثرابي في العيادة الألمانية بمدينة دبي الطبية، أن الحقن بالبوتوكس يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع النصفي، لكنه ليس علاجاً وبالتالي لن يتوقف المصاب بهذا النوع من الصداع من أخذ أدويته الموصوفة له من الطبيب المختص. وتؤكد الدكتورة كريستينا أن حقن الجبهة الأمامية ومناطق التحكم بالقدمين والجمجمة يساعد في تخفيف آلام الصداع النصفي بشكل كبير خصوصاً لمن يعانون من نوبات قوية للشقيقة ولفترات طويلة. 
 
إذن، خضعتُ لحقن البوتوكس في العيادة الألمانية، حيث قامت الممرضة بمسح الجبهة الأمامية والصدغين وتحت العينين بالتخدير لمدة نصف ساعة تقريباً، قامت بعده الدكتورة كريستينا بحقن هذه المواضع بأبر البوتوكس. وبما أن المنطقة كانت مخدَرة، فإنني لم أشعر بالألم، إلا من بعض النغزات الطفيفة للأبر.
 
شهد وجهي بعض الإنتفاخ والكدمات بسبب الحقن، وعليه كان لا بد من الراحة لمدة 6 ساعات بعد إجراء الحقن، واتباع بعض النصائح الوقائية بناءً على توصيات الدكتورة:
 
1.عدم إجراء التدليك أو الضغط على المنطقة لخاضعة لحقن البوتوكس.
 
2.عدم الإنحناء للأمام أو النوم لمدة 6 ساعات بعد أخذ الحقن.
 
3.تجنب اليوغا والتمارين القاسية والسونا الساخنة والتعرض الشديد للشمس خلال الساعات الأربع والعشرين بعد تلقي الحقن.
 
4.عدم تناول أدوية مثل أدفيل وفيتامين "إي" والزنجبيل والجنسينغ والثوم لمدة أسبوعين بعد تلقي الحقن، لأنها قد تزيد من حدة الكدمات.
 
5.قد يشهد المريض المعالج بحقن البوتوكس نوعاً من الصداع الذي يُعتبر عادياً حتى في حالات الحقن للعلاج من الشقيقة. وفي هذه الحالات، يُنصح بالإبتعاد عن الأسبرين أو العقاقير المحتوية على أسبرين، مع ضرورة مراجعة الطبيب المختص في حال استمر الصداع أو زادت حدته.
 
6.من المفترض أن يبدأ المريض بتلمَس نتائج حقن البوتوكس لعلاج الصداع النصفي بعد مضي 14 يوماً من أخذ الحقن، لكن هذا لا يمنع أن يبدأ بعض المرضى بالحصول على نتائج مرضية بعد عدة أيام من أخذهم لحقن البوتوكس.
 
النتيجة: من الملاحظ أن نوبات الصداع النصفي خفَت بدرجة كبيرة بعد حقن البوتوكس، فبعدما كانت تحدث أكثر من مرة خلال الأسبوع، تناقصت بمعدل مرة أو اثنتين في الشهر الواحد. كما أن حدة النوبة خفَت كذلك الأمر، وبالتالي بات بإمكاني التعافي من النوبة في اليوم ذاته.
 
ما لاحظته هو أن نوبة الصداع النصفي أو الشقيقة ما زالت تداهمني قبل الدورة الشهرية أو خلالها، وكذلك عند تغير الأحوال الجوية. أما ما عدا ذلك، فقد تحسَن وضعي الصحي فيما يخص الصداع النصفي بعد حقن البوتوكس، وأتمنى أن يبقى الوضع كذلك لمدة أطول.
 
ما هي المدة التي أستفيد منها من نتائج حقن البوتوكس؟ تقول الدكتورة كريستينا أن حقن البوتوكس تستمر لحوالي أربعة أو خمسة أشهر، لكن في حالة علاج الصداع النصفي فإنها قد تكون لمدة ثمانية أسابيع (للحالات غير المستفيدة كلياً) أو بين ستة إلى ثمانية أشهر للمحظوظين. ويمكن إعادة الحقن بعد شهرين أو حسب حالة المريض. وبالإجمال، فإن معظم المرضى يعانون من نوبات الصداع النصفي نتيجة تغير المُناخ، لذا يحتاجون للعلاج بداية فصل الربيع أو بداية الخريف.
 
يمكن لنوبات الصداع النصفي أن تعود بقوة، للأسف، بعد مضي ستة أشهر من أخذ حقن البوتوكس؛ ولذلك تنصح الدكتورة كريستينا بأخذ الحقن مرتين في السنة لتخفيف حدة وقوة نوبات الصداع النصفي وليس علاجها، كما تؤكد.
 
د. كريستينا موريس بوتيستا، العيادة الألمانية، مدينة دبي الطبية، بناية الرازي 64، المبنى A، الطابق الثاني.
 
هاتف: 429834604