كيف تتفادين زيادة الوزن خلال العيد؟

الدكتورة رويدا إدريس

الدكتورة رويدا إدريس

هي- ولاء حداد
 
تكتسب سيدات كثيرات وزنا إضافيا خلال فترات الأعياد وخصوصاً بعد رمضان بسبب اختلاف النمط الغذائي. وعن كيفية تفادي حصول ذلك، سألنا أخصائية التغذية الدكتورة رويدا إدريس من مراكز أندلسية الطبية.
 
ورأت ادريس انه يقبل علينا العيد في كل عام بكل مظاهر الفرح المتمثلة في الجمعات العائلية على الموائد في المنازل و المطاعم الحافلة بكل ما لذ وطاب من الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية وتكاد تكون خالية من القيمة الغذائية ولا ينتج عنها سوى الكسل والتخمة وزيادة الوزن، لذلك علينا أن نحرص على مراعاة إختيار ما نأكله... فحن نأكل لنعيش ولا نعيش لنأكل مع الأخذ بالاعتبار وجوب تجنب الحلويات و الشوكولاتة المسيطرة على ضيافات كل المنازل ويفضل استبدالها بالفواكه المجففة الطبيعية الخالية من السكريات المضافة أو الفواكه الطبيعية".
 
وشددت على انه "من الطبيعي أن تكثر العزائم في العيد ولا مانع في تلبية الدعوات ولكن يجب ألا نذهب على معدة فارغة أبدا كما يفضل تناول الوجبات الأساسية بانتظام وفقا للسعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم".
 
وأكدت "أهمية الحفاظ على مواعيد الوجبات الأساسية بمواعيد منتظمة حيث أن الانتظام في الوجبات يساعد في تنشيط حرق السعرات الحرارية. كما يجب تنظيم مواعيد النوم لأن السهر إحدى أسباب السمنة بسبب التسالي على وجبات إضافية وزائدة عن سعرات الجسم".
 
وأرفدت: "غالبا ما ننسى شرب الماء الذي هو سبب رئيسي في تحفيز الأيض لانقاص الوزن وغسل الجسم للتخلص من السموم الناتجة عن تناول الاغذية المليئة بالسكريات والمعجنات والمخبوزات المصنعة بالدقيق الابيض والسمن.".
 
وختمت مشيرة إلى ان "محاولة الحفاظ على الرياضة تساعد في حرق السعرات الاضافية وتعطي مرونة ولياقة ونشاطا للجسم فالسمنة مفتاح يفتح باب الكثير من الامراض الجسدية والنفسية التي تدمر الحياة فلنجعل عيدنا صحة وفرحتنا بجمعتنا وليس بأكلتنا وكل عيد والجميع بصحة و رشاقة".