النظام الأحدث لزرع قوقعة الأذن

هي: جمانة الصباغ
 
أعلنت MED-EL رسمياً إطلاقها لنظام التزامن - الذي يُشكَل أحدث أنظمتها لزرع قوقعة الأذن. وتقدم غرسة PIN  SYNCHRONY أعلى معدلات السلامة المتوفرة حالياً خاصةً في حالات التصوير بالرنين المغناطيسي، كما يرافقها المعالج السمعي SONNET المصمَم خصيصاً لمحاكاة معالجة الصوت بصورة أكثر طبيعيةً. هذه الميزات تجعل من نظام التزامن الحديث هذا الحل الرائد الجديد لجميع المرشحين لزرع قوقعة الأذن. ويتوفر نظام SYNCHRONY الجديد لزرع قوقعة الأذن في كافة الدول التي تلتزم بتصنيف (CE) لمعايير الجودة الأوروبية. 
 
بالإضافة إلى ذلك، يقوم النظام الجديد على مفهوم Triformance MED-EL. ويُعدَ Triformance مفهوماً فريداً من نوعه يجمع بين خاصّية التغطية الكاملة لقوقعة الأذن، والحفاظ على هيكليات الأذن الذاخلية ونظام  الترميز التقني  لتقديم أفضل سمع ممكن لمستخدمي  غرسة قوقعة الأذن.
 
وقد قدمت MED-EL النظام الجديد في المؤتمر الدولي الثالث عشر لزراعة قوقعة الأذن وغيرها من تكنولوجيات الزرع السمعية، الذي عُقدَ في مدينة ميونيخ الألمانية من 18-21 يونيو المنصرم. 
 
مصممة للسلامة الفائقة أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي تسمح الغرسة الجديدة SYNCHRONY (المعلقة) بالتصوير بالرنين المغناطيسي بدقة عالية تصل إلى 3.0 تسلا حتى من دون الحاجة إلى إزالة المغناطيس بسبب تصميم المغناطيس الداخلي الفريد من نوعه ذاتي المحاذاة القابل للتدوير. وهذا يمثل أعلى سلامة تصوير بالرنين المغناطيسي المتوفرة حالياً ويجعل الفحوص الطبية مريحةً وآمنة لمستخدمي غرسة القوقعة أكثر بكثير من ذي قبل. كما يضمن التصميم المدمج الجديد لغرسة SYNCHRONY أن تكون أصغر وأخف غرسة قوقعة أذن متاحة حاليا - ما يجعلها الخيار المثالي للأطفال الذين يحتاجونها.
 
سمع أكثر طبيعية مع التكنولوجيات المتقدمة
المعالج السمعي الجديد SONNET يقدم أحدث جيل من تقنيات إدارة الصوت التلقائية (ASM 2.0) وهو نتيجة سعي MED-EL المستمر لتوفير إحساس السمع الطبيعي للأفراد الذين يعانون من فقدان السمع الحسي العصبي الشديد إلى العميق. كما يدعم هذا المعالج أيضا أحدث إصدار برنامج النظام، MAESTRO 6.0**.
 
ونتيجة دمج تكنولوجيا الميكروفون المزدوج، يستفيد مستخدم غرسة القوقعة من أحدث التطورات في تكنولوجيا الحدَ من الضوضاء. وبفضل هذا، يتكيف المعالج السمعي بنشاط في أي بيئة استماع لضمان أداء السمع الأمثل. كما أن التحكم التلقائي بالصوت والحدَ من ضوضاء الرياح والميكروفون المتوجه، يوفران حلاً مريحاً في أي حالة استماع. 
 
وبمناسبة إعلان MED-EL رسمياً عن إطلاق نظام زرع القوقعة الجديد، قالت الدكتورة إينجبورج هوشماير، الرئيسة التنفيذية لشركة MED-EL: "خلال السنوات الأخيرة كان لدينا الفرصة لتقديم العديد من الإبتكارات ونحن فخورون بتقديم نظام Synchrony الفريد من نوعه كأحدث ابتكاراتنا. فالبحث والتطوير لمنتجاتنا هو الهدف الرئيسي الذي تتبعه MED-EL منذ البداية. وبالتالي، فإن تحقيق نتائج سبّاقة دوماً هو إحدى مميزات عملنا. وبفضل نظام Synchrony المبتكر سنكون قادرين على أن نفتح آفاقاً جديدة مرة أخرى لعدد أكبر من الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع".
 
لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع www.medel.com.