إطلاق شهر الإبتسامة الإماراتي لصحة الأسنان

 شهر الإبتسامة الإمارات

شهر الإبتسامة الإمارات

هي: جمانة الصباغ
 
أطلقت مؤسسة صحة الأسنان الدولية شهر الإبتسامة الإماراتي الأول، وهو عبارةٌ عن حملة توعية متخصصة بصحة الفم، لتؤكد أهمية وجود ابتسامة صحية للناس في دولة الإمارات العربية المتحدة. 
 
شهر الإبتسامة هو برنامجٌ مصممٌ لتشجيع مهنيي الأسنان والرعاية الصحية، وكذلك الصيدليات لتنظيم الفعاليات والأنشطة للعملاء التي تستهدف الوعي الصحي للفم والأسنان. كما تمَ تشجيع الجمعيات الأهلية والشركات والمدارس لاستضافة أيام المرح، ويعرض الشهر لمناقشات ومسابقات من شأنها أن تسلّط الضوء على أهمية الحفاظ على الممارسات الصحية الجيدة.
 
حملة شهر الإبتسامة الإماراتي تركَز على ثلاث نقاط رئيسية، تهدف لمساعدة الناس على الحد من المضاعفات الصحية عن طريق الفم ألا وهي: تفريش الأسنان مرتين يومياً لمدة دقيقتين باستخدام معجون أسنان بالفلورايد، خفض الأطعمة عالية السكر والمشروبات وزيارات منتظمة لطبيب الأسنان لإجراء الفحوصات. وباتباع هذه الخطوات البسيطة، يمكن للأفراد الحصول على صحة جيدة، وابتسامة سعيدة تستمر مدى الحياة.
 
"نتيجة لرعاية صحة الأسنان، من المؤلم أن نرى إنتشاراً كبيراً لأمراض الأسنان في الإمارات العربية المتحدة" تقول فيكتوريا ويلسون، المساعد الصحي في عيادة الدكتور روز وشركاه في دبي والمشاركة في الحملة". وتضيف: "لقد رأيتُ الأطفال الصغار يعانون من تسوس الأسنان الرئيسية، ونحن نضطرَ في بعض الحالات إلى اللجوء لخلع الأسنان".
 
وتردف: "من الرائع جداً أن تكون مؤسسة صحة الأسنان الدولية مشاركةً في المجتمع الإماراتي، لتعزيز التوعية بصحة الفم". وتضيف أنه "مع سنوات الخبرة التي تملكها مؤسسة صحة الأسنان الدولية فإنها ستأخذ الحملة إلى مستوى دولي إضافةً إلى الدعم الجيد لمهنيي دولة الإمارات،لتحقيق أهدافنا بشكل أفضل". 
 
جديرٌ بالذكر أن فيكتوريا ويلسون كانت من المؤيدين الناشطين للوقاية من سرطان الفم في الإمارات العربية المتحدة، وهي الحملة التي يجري الترويج لها أيضاً من قبل مؤسسة صحة الأسنان الدولية، ومن مؤسسي "شهر التوعية بسرطان الفم" في المملكة المتحدة، جنباً إلى جنب مع مجموعة واسعة من الفعاليات الأخرى.