كل ما تحتاجين معرفته عن نقص فيتامين "د" وعلاجه

هي: بنين شاهين مديرة التغذية والرشاقة - فيتنس فيرست
 
إذا كنت تتجنبين الشمس، أو تعانين من حساسية الحليب، أو تتبعَين نظاماً غذائياً نباتياً وصارما، فقد تكونين في دائرة خطر نقص فيتامين "د". هذا الفيتامين المعروف باسم فيتامين أشعة الشمس، يتم إنتاجه في الجسم إستجابة لأشعة الشمس. كما يوجد بشكل طبيعي أيضاً في بعض الأطعمة - بما في ذلك بعض الأسماك، زيوت كبد السمك، صفار البيض، منتجات الألبان المدعَمة ومنتجات الحبوب .
 
فيتامين "د" ضروريٌ جداً لعظام قوية، لأنه يساعد الجسم على استخدام الكالسيوم الناتج من الغذاء. وتقليديا ، إرتبط نقص فيتامين "دا" مع الكساح، وهو مرضٌ لا تتمعدن فيه أنسجة العظام بشكل صحيح، ما يؤدي إلى عظام لينة وتشوهات في الهيكل العظمي. وعلى نحو متزايد، تشير الأبحاث إلى أهمية فيتامين "د" في الوقاية من العديد من المشاكل الصحية.
 
أهمية فيتامين "د" في الجسم:
•  يحمي من مرض هشاشة العظام والكساح .
•  يخفَض من مخاطر الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري والسرطان.
•  يقلَل الالتهاب ويخفَض من خطر الحساسية.
•  يمنع ويساعد في علاج الإكتئاب.
•  يساعد في تنظيم مستوى الكوليسترول في الدم.
•  يعزَز المناعة ويحمي من الأمراض الموسمية.
 
أعراض نقص فيتامين "د"
•  الإفتقار إلى الطاقة وضعف العضلات.
•  آلامٌ في العظام والمفاصل والظهر.
•  الصداع
• تقليل المناعة.
•  الكساح وهشاشة العظام.
 
كيف يتم تشخيص نقص فيتامين "د"؟ 
لا تحتاجين لأكثر من اختبار دم بسيط لمعرفة إذا كان لديك نقص في فيتامين "د" والنتائج كالتالي:
•  نقص: إذا كان مصل فيتامين "د" لديك أقل من 12 نانوغرام / مل 
•  غير كاف: إذا كان مصل فيتامين "د" لديك ما بين 12-20 نانوغرام / مل
•  كاف: إذا كان لديك مصل فيتامين "د" لديك ما بين 20-50 نانوغرام / مل
•  مفرط: إذا كان لديك مصل فيتامين "د" لديك فوق 50 نانوغرام / مل
 
كيفية حماية وعلاج فيتامين "د": 
•  الحفاظ على وزن صحي للجسم : يتم استخراج فيتامين "د" من الدم من قبل خلايا الدهون، ليتحول مساره إلى الدورة الدموية. والأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر لديهم مستويات دم منخفضة من فيتامين “د” في كثير من الأحيان. 
•  الأغذية الغنية بفيتامين “د”: زيادة استهلاكك للأغذية العالية بشكل طبيعي بفيتامين “د”، بما في ذلك الأسماك، وزيت السمك، وصفار البيض، والأجبان، والحليب المدعَم، وكبد لحوم البقر.
•  التعرض الصحيح لأشعة الشمس: أشعة الشمس مهمةٌ جداً للجسم لإنتاج فيتامين “د”، ويكفي فقط 10-15 دقيقة من التعرض لأشعة الشمس يومياً لجسمك لإنتاج 65-70 ٪ من الإحتياجات اليومية من فيتامين “د”.
•  الإقلاع عن التدخين: دائماً ما كان التدخين مرتبطاً بانخفاض فيتامين “د” في الدم، كما أنه يقلَل أيضاً من مستوى الكالسيوم في الدم.
•  التمارين الرياضية: عُرفت التمارين الرياضية دوماً لفوائدها الجمة خصوصاً على الصحة ومستويات فيتامين “د” في العظام. كما أنها تعزَز من امتصاص فيتامين “د”، وتساعد في السيطرة على وزن. صحي وسليم.
•  الدهون الصحية: تأكدي من أنك تستهلكين الدهون الصحية لزيادة امتصاص فيتامين “د” من الطعام.
• المكمَلات: في بعض الأحيان قد تكونين بحاجة لنقص فيتامين “د”؛ يرجى استشارة طبيبك عن وصفة طبية، والتأكد من أنها المكمَل (D3)، لأنه الشكل النشط لفيتامين “د” لجسمك.
 
فايسبوك: @FitnessFirstME