فريق طبي سعودي ينجح في استئصال ورم خبيث لفتاة

مستشفى عسير المركزي

مستشفى عسير المركزي

الورم

الورم

نجح فريق طبي سعودي بمستشفى عسير المركزي في إجراء عملية جراحية خطرة لفتاة تبلغ من العمر 17 عاما مصابة بورم سرطاني في الرئة اليمنى. 
 
وأوضح الناطق الإعلامي بصحة عسير، سعيد بن عبد الله النقير، إن المستشفى استقبل الفتاة التي كانت تعاني من التهابات رئوية متكررة وضيق في التنفس، حيث أُجري لها المنظار الرئوي وخزعة أثبتت وجود ورم سرطاني خبيث (neuroendocriine lung  cancer) بالرئة اليمنى، وبعد عمل الفحوصات اللازمة، للتأكد من عدم انتشار الورم للعقد اللمفاوية والأعضاء الأخرى، تم تحضير المريضة لعملية الاستئصال بمستشفى عسير المركزي.
 
وبين النقير أن العملية أجراها الدكتور صالح الهلال الغامدي، أستاذ الجراحة بكلية الطب، واستشاري الجراحة العامة وجراحة الصدر والمريء بالمستشفى، واستغرقت العملية قرابة الخمس ساعات، تم خلالها تحرير الرئة من التلاصقات الشديدة الناجمة عن الالتهابات المتكررة، بينها وبين القلب والوريد الناقل للدم من البطن للقلب والحجاب الحاجز والعصب المغذي له والمريء، ومن ثم استئصال الورم السرطاني مع الفصين الأوسط والسفلي من الرئة اليمنى، بعد فصل الشرايين والأوردة الرئوية المغذية الواردة من وإلى القلب، بالإضافة إلى مجرى التنفس المغذي لهذين الفصين مع المحافظة على الفص العلوي ثم التأكد من عدم وجود بقايا سرطانية بالدراسة الميكروسكوبية أثناء العملية، وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح، على الرغم أن من موقع الورم السرطاني في منطقة مركز الرئة.
 
يُعد نجاح عملية كبيرة مثل هذه بشكل مدروس وآمن على أيدي كوادر سعودية، خير دليل على مستوى التقدم المهني والتجهيزات العالية بمستشفى عسير المركزي، علماً بأن المستشفى بصدد تأسيس وحدة حديثة لجراحة الصدر والمريء، حيث أجريت بعض عمليات الصدر بمنظار الصدر (vats) لأول مرة بالمستشفى، وقد تكللت جميعها بالنجاح.