انشاء مراكز بمستوى عالمي لمعالجة السمنة في السعودية

بلغت عدد الوفيات بسبب أمراض السمنة في السعودية نحو 20 ألف حالة سنوياً، وفقاً لما ذكرته الدراسة الأخيرة للمكتب التنفيذي لمجلس وزارة الصحة الخليجي، ما يتطلب وضع استراتيجية حقيقة لمكافحة السمنة، بدأت أولى خطواتها وزارة الصحة بانشاء مراكز ذات مستوى عالمي لمعالجة السمنة. 
 
وأعلنت وزارة الصحة أنها بصدد انشاء 5 مراكز للسمنة، مركزان في مدينة الرياض ومركز في كل من جدة والدمام وعسير، لتصبح مرجعًا رئيسًا لعلاج حالات السمنة المفرطة من خلال توفير أفضل السبل العلاجية بشكل يتناسب مع مختلف الحالات التي يعاني منها المرضى في المملكة.
 
وأكد وكيل الوزارة للخدمات العلاجية الدكتور عبدالعزيز الحميضي، أن الوزارة تعمل حاليا على وضع المخططات وسياسات العمل اللازمة بهذه المراكز، حيث تعتزم طرحها في ميزانيتها للعام القادم 1436/1437هـ، للإسهام في علاج الكثير من الحالات التي تعاني من السمنة المفرطة او الحالات النادرة من السمنة، بدلا من البحث عن علاج المرضى خارج المملكة حيث قد يتعذر نقل مثل هذه الحالات وصعوبة أو خطورتها على مرضى السمنة.
 
وأوضح الدكتور الحميضي أن مراكز السمنة ستقوم بإجراء الكشف السريري والفحص الطبي لتحديد مسببات السمنة واجراء الفحوصات المخبرية المختلفة، وتوفير جميع الاجهزة الخاصة التي تتناسب مع مختلف حالات مرضى السمنة والتي تتماشى مع مختلف الاحجام والاوزان الزائدة وحتى الحالات النادرة منها، كما سيتم توفير العديد من الاجهزة الطبية الخاصة كالرافعات الطبية والأسرّة الخاصة التي تتحمل الاوزان الزائدة، إضافة إلى الكراسي المتحركة المخصصة لجميع مرضى السمنة وتتناسب مع أحجامهم وأوزانهم. وستوفر المراكز الخدمات العلاجية التي يحتاجها المرضى بشكل كامل ومن خلال مراحل متتابعة للحفاظ على صحة المريض عند انقاص وزنه، كما ستقوم هذه المراكز بوضع البرامج الغذائية والسلوكية والرياضية الأنسب لكل حالة مرضية على حدة وبالشكل الذي يتناسب مع كل حالة.
 
كما أشار إلى أن الوزارة ستسعى من خلال هذه المراكز الى الاستعانة بأفضل الاستشاريين في مجال السمنة من استشاريي جراحة مناظير وباطنية وأخصائي العلاج السلوكي والتغذية والتمارين الرياضية، وذلك لتوفير مختلف الأساليب والطرق المعتمدة عالمياً لمعالجة السمنة، بالإضافة الى تقديم كافة الحلول والخيارات لتلائم كافة الحالات المرضية والقيام بإجراء جراحات السمنة بأحدث التقنيات في غرف عمليات مصممة خصيصاً لتلك الفئة من المرضى.