رئيس جمعية القلب السعودية: أمراض القلب تهدد الرجال أكثر من النساء

 د.خالد الحبيب

د.خالد الحبيب

 شعار الجمعية

شعار الجمعية

تعتبر أمراض القلب والشرايين من أكبر المشاكل الصحية التي تواجهها المملكة العربية السعودية، فلقد أكد رئيس جمعية القلب السعودية الأستاذ المشارك في مركز الملك فهد لجراحة القلب بجامعة الملك سعود بالرياض الدكتور خالد الحبيب أن ثلث سكان المملكة مصابون بأمراض القلب، وأن الرجال أكثر عرضة لهذه الأمراض من النساء. 
 
أكد الدكتور الحبيب بأن نسبة أمراض القلب تصيب الرجال في سن مبكرة أما النساء فيصبن بتلك الأمراض في عمر أكبر، وتشير الدراسات بأن السبب الأول للوفيات بالمملكة هي جلطات القلب والشرايين في الرجال والنساء وليس هناك رقم محدد ولكن مايقرب أقل من الثلث تكون الوفيات بأسباب أمراض القلب.
 
موضحاً إلى أن الأطفال بالمملكة يصابون بنوع من أمراض القلب الخلقية ونسبة للفئة العمرية في مرحلة العشرينات والثلاثينات من العمر يصابون بأمراض الشرايين وتصلب القلب.
 
ولقد أشار الدكتور الحبيب إلى أن الجمعية قامت بدراسة احصائية من عدة سنوات لمرضى جلطات القلب بالمملكة، واتضح من خلالها أن متوسط عمر المواطن السعودي للإصابة بأمراض شرايين القلب الناتجة عن السكري والتدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم، كان في هذه الدراسة ما يقرب من (58) عاماً، وهو أقل بعشر سنوات تقريباً من الدول الغربية. 
 
من جانب أخر نظم اتحاد جمعية القلب السعودية وجمعية القلب الأوروبية، مؤتمراً دولياً يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، برعاية المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية ممثلة في مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب، وبحضور مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة الدكتور صالح بن محمد الصالحي، تمت من خلاله مناقشة أحدث المستجدات في أمراض طب وجراحة القلب وآخر التطورات في هذا المجال الذي يشكل أهمية كبيرة للباحثين في هذا الشأن، وشارك في المؤتمر عدد من المتحدثين والخبراء العالميين والمهتمين من داخل المملكة وخارجها وذلك لتسليط الضوء على مستجدات أمراض القلب.