أجسام مضادة بسمك القرش تكافح سرطان الثدي

 
 
قال العلماء إن هناك نوعا من الأجسام المضادة لا توجد إلا في دم سمك القرش، قد تساعد في علاج سرطان الثدي الذي يصيب النساء.
 
وقد تم إطلاق دراسة لعلماء الأحياء من جامعة أبردين الإسكتلندية لتحديد ما إذا كان يمكن أن يستخدم دم سمك القرش في محاربة مرض السرطان.
 
ومن المعتقد أن الأجسام المضادة IgNAR الفريدة من نوعها يمكن أن تستخدم لمنع نمو الخلايا السرطانية، والبحث فيها يمكن أن يؤدي إلى تطوير عقاقير عديدة وجديدة في مكافحة المرض الأكثر شيوعا في العالم.
 
يذكر أن المصابات بسرطان الثدي يعيش أكثر من 85 في المئة منهن لمدة خمس سنوات على الأقل بعد تشخيص المرض .
 
وقالت الدكتورة هيلين دولي من مدرسة الجامعة للعلوم البيولوجية، نقلا عن صحيفة telegraph : '' الأجسام المضادة IgNAR مثيرة للاهتمام لأنها تربط الأهداف، مثل الفيروسات أو الطفيليات ، بطريقة مختلفة جدا من الأجسام المضادة الموجودة في البشر .