دراسة: متسلقو الجبال يعانون من هذا المرض؟!

مرض الذهان الذي يصيب المتسلقون يختفي مع نزولهم من الجبال

مرض الذهان الذي يصيب المتسلقون يختفي مع نزولهم من الجبال

 تسلق الجبال يسبب حالة من الجنون المرضية

تسلق الجبال يسبب حالة من الجنون المرضية

المتسلقون يصابون بذهان المرتفعات المعزول

المتسلقون يصابون بذهان المرتفعات المعزول

هواية تسلق الجبال من الهوايات التي يمارسها الكثيرون المحبون للمغامرات الخطرة، إلا أن متسلقي الجبال يصابون بحالة جنون يفقدون فيها إحساسهم بالواقع بشكل مفاجئ، في حين يعتقد آخرون منهم بأنهم مطاردون، ويبدأ آخرون بالحديث مع أشخاص وهميين، أو التحدث بكلام غير مفهوم.

وفسر العلم من قبل هذه الحالة على أنها ناتجة عن داء المرتفعات، إلا أن دراسة جديدة أكدت على أن حالة الجنون هذه هي مرض ذهاني حقيقي.

مرض متسلقي الجبال:

وقد قام الباحثون الآن بتعريف هذه الظاهرة الشائعة وإطلاق اسم عليها، هو: ذهان المرتفعات المعزول. وبحسب هيرمان بروجر، المعد المساعد للدراسة فإن خطر ذهان المرتفعات المعزول يصل إلى حده الأقصى مع بلوغ المتسلق ارتفاع 7000 متر عن سطح البحر. وعلى الرغم من أن أسبابه لا تزال مجهولة، إلا أن الباحثين يعتقدون بأن نقص الأوكسجين من جهة وفرط اعتماد الشخص على نفسه من جهة أخرى قد يثيران الإصابة بهذه الحالة.

ويقول بروجر، مدير معهد طب طوارئ المرتفعات بإيطاليا: "لقد وجدنا بأن هنالك مجموعة من الأعراض الذهانية الصرفة. وإن هذه الأعراض لا ترتبط بتورم الدماغ الناجم عن المرتفعات أو غيره من المشاكل الفيزيولوجية أو الصحية، مثل فقدان السوائل أو العدوى."

العلاج:

علاج الحالة هو بكل بساطة النزول عن المرتفعات، حيث تبدأ الأعراض بالتلاشي من تلقاء نفسها دون أن تترك أي أثر على المدى البعيد.

وقد خلص الباحثون إلى استنتاجاتهم بعد جمع معلومات عن حوالي 80 حالة ذهان كانت مرتبطة بشكل رئيسي بتسلق الجبال في ألمانيا.

تقول المعدة المساعدة للدراسة كاثرينا هافنر، الأستاذة بجامعة كلينك بالنمسا: "يسمح لنا هذا الاكتشاف بأن نبحث بشكل أعمق في موضوع الذهان المؤقت عند الأشخاص الأصحاء تماماً، وهو ما قد يُثمر بنتائج هامة لفهم الاضطرابات الذهانية مثل الفصام."