دراسة تؤكد: الضوضاء تسبب أمراضاً صحية.. ما هي؟

الضوضاء تزيد من إفراز الكورتيزول الذي يسبب الأرق

الضوضاء تزيد من إفراز الكورتيزول الذي يسبب الأرق

حياة المدن تسبب زيادة في الوزن بسبب قلة الحركة

حياة المدن تسبب زيادة في الوزن بسبب قلة الحركة

حياة المدن تسبب السكتات الدماغية

حياة المدن تسبب السكتات الدماغية

ما زالت الدراسات الطبية تؤكد أضرار حياة المدن بكل تفاصيلها على الصحة العامة وما تسببه الضغوط الحياتية و الإجتماعية و العملية في المدن من أمراض، وها هي دراسة جديدة تؤكد كل ذلك و تضيف أن الضوضاء في المدن تسبب أمراضاً عدة، فما تفاصيل الدراسة؟

الضوضاء و علاقتها بالأمراض:

 كشفت منظمة الصحة العالمية في تقرير حديث لها عبر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن صوت الغسالات و آلات تنبيه السيارات و حركة المرور و الإعلانات بالسكك الحديدية يرفع من خطر الإصابة بالسمنة و السكتة الدماغية.

وأوضح التقرير أن الضجيج هو أكثر من أمر مزعج، حيث إنه يؤثر فعلاً على صحتنا، وهو واحد من التهديدات الأكثر خطورة على الصحة العامة، و الثاني هو تلوث الهواء، والمسئول عن مجموعة من المشاكل مثل التوتر واضطرابات النوم لأمراض القلب و السكتات الدماغية.

نتيجة الدراسة:

صرح أستاذ و خبير الضوضاء البريطانى ستيفن ستانززفيلد، من جامعة الملكة مارى في لندن، أنه تم تصميم أجسامنا على الفرار من الضوضاء، حيث أن أجسامنا تفرز هرمون التنبيه الكيميائي الذي يطلق عليه اسم الدوبامين.

وأضافت ستانززفيلد أنه إذا استمر الضجيج، يبدأ الجسم بإنتاج هرمون الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد الذي له تأثير سلبي قوى على الصحة، حيث يسبب مرض القولون العصبي، و مشاكل النوم، و الصداع، و العقم و يرفع ضغط الدم.