إضطرابات الدورة الشهرية .. تفاديها بمعرفة أسبابها

السمنة تؤدي إلى إضطرابات الدورة الشهرية

السمنة تؤدي إلى إضطرابات الدورة الشهرية

الرياضة العنيفة تؤدي إلى إضطرابات الدورة الشهرية

الرياضة العنيفة تؤدي إلى إضطرابات الدورة الشهرية

التوتر والقلق يؤديان إلى إضطرابات الدورة الشهرية

التوتر والقلق يؤديان إلى إضطرابات الدورة الشهرية

إضطرابات الدورة الشهرية تفاديها بمعرفة أسبابها

إضطرابات الدورة الشهرية تفاديها بمعرفة أسبابها

من المعروف أن بعض العلاجات قد تسبب اضطرابات الدورة الشهرية وذلك بسبب تأثيرها على هرمونات الجسم فتتسبب في اضطرابها.

و كذلك التدخين و الأورام الليفية التى تصيب الرحم تتسبب في حدوث اضطرابات الدورة الشهرية والاصابة بالنزيف ، و أيضا بعض الأمراض السرطانية التي تصيب الرحم تؤدي إلى حدوث اضطرابات الدورة الشهرية كذلك الوصول لسن اليأس و اضطراب هرمونات الجسم .

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية

اضطرابات الدورة الشهرية دليل على حدوث شيء ما فى جسم المرأة، لذا من المهم معرفة الأسباب الحقيقة لهذا الإضطراب.

إليك أهم أسباب الإصابة بـ اضطرابات الدورة الشهرية:

الرياضة العنيفة التي تؤدي إلى تعذر الدورة الشهرية  لدى المرأة وانقطاع الدورة الشهرية وفى بعض الأحيان تؤدي ممارسة التمارين الرياضية العنيفة إلى غزارة الدورة الشهرية. لذا يجب على المرأة أداء الرياضات التي تناسبها و الحرص على الابتعاد عن الرياضات العنيفة للتخلص من اضطرابات الدورة الشهرية .

زيادة الوزن هو أحد العوامل الأساسية لحدوث اضطرابات الدورة الشهرية، فالسمنة تؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم وخاصة هرمون الاستروجين كما تتسبب السمنة في كثافة الدورة الشهرية وطول مدتها وعدم انتظام مواعيدها وقد تؤدي إلى الإصابة بالعقم.

النحافة الشديدة إن الاضطرابات في هرمونات الجسم ناتجة عن اضطرابات الدورة الشهرية ، فقلة إنتاج هرمون الإستروجين بسبب النحافة الشديدة يؤدي إلى كثافة بطانة الرحم وقد تؤدي النحافة أيضا إلى خطر الإصابة بانقطاع الدورة الشهرية .

التوتر والقلق و الذي يؤدي إلى حدوث إضطرابات في هرمونات الجسم و بالتالي اضطرابات الدورة الشهرية حيث تؤدي إلى غزارة الطمث أو قلته أو تباعد فترة كبيرة بين كل دورتين وقد يؤدي أيضا لانقطاع  الدورة الشهرية.

تكيس المبايض أحد الأعراض الرئيسية لمرض تكيس المبايض هو حدوث اضطرابات الدورة الشهرية وزيادة أعراضها مثل زيادة الوزن وظهور الشعر في مناطق مختلفة في الجسم لدى المرأة مثل الذقن وتساقط الشعر .

طرق علاج اضطرابات الدورة الشهرية

يمكن علاج اضطرابات الدورة الشهرية بتفادي كل ما ذكرناه سابقا و معالجته ، و ذلك بمراجعة طبيبة مختصة لإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد السبب المؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية حيث تحتاج إلى :

  • تحليل دم للتأكد من نسبة الهرمونات و التأكد ما إذا كان هناك إصابة بالأنيميا نتيجة لغزارة الطمث الناتج عن الإصابة ب اضطرابات الدورة الشهرية .
  • فحص بواسطة السونار للتأكد من عدم وجود تكيس في المبايض أو أورام ليفية أو أورام سرطانية  لتفادي اضطرابات الدورة الشهرية.