دراسة: ما العلاقة بين الرياضة و مرض الزهايمر؟

عدم ممارسة الرياضة تسبب الزهايمر

عدم ممارسة الرياضة تسبب الزهايمر

الرياضة تحسن من القدرات العقلية لكبار السن

الرياضة تحسن من القدرات العقلية لكبار السن

الرياضة تحمي من مرض الزهايمر

الرياضة تحمي من مرض الزهايمر

ما زالت الدراسات العلمية الطبية تثبت أهمية الرياضة و دورها في الوقاية من الأمراض و الحفاظ على صحة الجسم، و ها هي دراسة جديدة أكدت وجود علاقة بين ممارسة الرياضة و الوقاية من الزهايمر، إليكم تفاصيل الدراسة.

الرياضة و الزهايمر:

أثبتت دراسة كندية حديثة أن ممارسة الرياضة بانتظام يوميا تقلل من خطر إصابة كبار السن بمرض الزهايمر، حيث تزيد من إمداد المخ بالدم الكافي لعمل منطقة الإدراك بالدماغ.

وقال الباحثون إن نسبة 10% من الحالات المصابة بالزهايمر، يرجع السبب الرئيسي فيها إلى ضعف الأوعية الدموية بالمخ، و التي تؤدي إلى موت خلايا الدماغ و تدهور في القدرات العقلية مثل الذاكرة و التفكير و حل المشكلات والنطق. وأضافوا أن السبب في ضعف سريان الدم إلى المخ يرجع إلى ضيق أو غلق الشعيرات الدموية الدقيقة الموجودة في المخ، ما يؤدي إلى الإصابة بالجلطة الدماغية. وأوضحوا أن هذا الضيق تسببه أمراض مثل ارتفاع ضغط الدم و السكري و السمنة، لكن هناك أسباب أخرى يمكن أن تؤثر على ذلك مثل عدم ممارسة الرياضة و التدخين.

تفاصيل الدراسة

أجرى الباحثون العلماء من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا دراستهم على 70 شخصاً، متوسط أعمارهم 74 عاماً، لتقييم تأثير ممارسة الرياضة بانتظام على الوظائف الإدراكية لديهم.

وقسّم فريق البحث، الأشخاص إلى مجموعتين، الأولى مارست الرياضة بانتظام يوميًا ولمدة 6 أشهر، فيما اتبعت الأخرى نظامًا غذائيًا صحيًا، لكن بدون ممارسة الرياضة. ووجد أن المجموعة الأولى شهدت تحسناً في القدرات العقلية وضغط الدم، مقارنة بالثانية.