لماذا تأتي الدورة الشهرية؟!

الدورة الشهرية تترافق مع أعراض جسدية و نفسية

الدورة الشهرية تترافق مع أعراض جسدية و نفسية

الدورة الشهرية تصيب معظم النساء بألم البطن و الشعور بالإحباط

الدورة الشهرية تصيب معظم النساء بألم البطن و الشعور بالإحباط

الدورة الشهرية المنتظمة تحدث كل 28 يوماً

الدورة الشهرية المنتظمة تحدث كل 28 يوماً

لماذا تأتي الدورة الشهرية؟ قد يخطر على البعض هذا السؤال لكنهن لا يجدنَ إجابة عليه، ربما لسببين:

أولهما، الحرج الإجتماعي من طرح مثل هذه الأسئلة التي ما زالت بعض المتجمعات تعتبرها من المحرمات، و الثاني التسليم بالبديهيات التي تحدث لنا إن في صحتنا أو حياتنا دون الغوص في أسبابها.

لكن لا بد من معرفة كل ما يحدث في جسمنا، و بالتالي الإستعداد المبكر له و توقع ما يمكن أن ينجم عنه. و بالتالي فإننا سنقدم لك اليوم عزيزتي، شرحاً مبسطأ لسبب حدوث الدورة الشهرية لكافة نساء العالم.

لماذا تأتي الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية، أو الحيض، هي عملية طبيعية ناجمة عن حدوث تبويض شهري عند المرأة، يمكن أن يتحول لحمل في حالة حدوث إخصاب لها من الحيوان المنوي الناتج عن الرجل نتيجة العلاقة الحميمة، أو أن يذهب كدم حيض كل شهر في حال لم يحدث هذا الإتصال الجسدي.

و الدورة الشهرية تبدأ عند سن المراهقة و حتى بلوغ سن اليأس المعروف بسن انقطاع الطمث، تأتي بصورة منتظمة كل 28 يوماً و يمكن أن تزيد هذه المدة أو تقل بفارق عدة أيام.

تستمر مرحلة الدورة الشهرية بين 3 إلى 7 أيام، تحدث فيها تغييرات جسدية و نفسية للمرأة نتيجة اضطراب و نزول البويضة.

الدورة الشهرية المنتظمة تعني أن أجزاء مهمة في الجسم تعمل بشكل طبيعي، ما يؤمن فوائد عديدة لجسم المرأة، حيث أن الدورة الشهرية توفر المواد الكيميائية المعروفة هي الهرمونات و التي تحافظ على صحة الجسم.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

عدة أعراض جسدية و نفسية قد تحدث للمرأة قبل عدة أيام من نزول الدورة الشهرية، و هي تعتبر في مجملها أعراضاً طبيعية في حال كانت خفيفة أو شديدة، تبدأ بالإختفاء تدريجياً مع بدء الدورة الشهرية لتختفي كلياً عند انتهائها.

من هذه الأعراض نذكر:

-    الام البطن و انتفاخها
-    انتفاخ الثديين و الشعور بألم أو وخز فيهما
-    الشعور بالجوع الشديد
-    الصداع العادي أو الصداع النصفي
-    الشعور بالتعب و الغثيان و حتى الإسهال
-    آلام في المفاصل
-    مشاكل في البشرة كظهور حب الشباب
-    اضطراب في النوم
-    الإكتئاب و الإحباط
-    الشعور بالحزن و الغضب و الضيق في بعض الأحيان
-    الرغبة في البكاء أو التأثر العاطفي الشديد
-    صعوبة في التركيز و عدم رغبة في التواصل مع الآخرين.

و هذه الأعراض تحدث نتيجة التغييرات الهرمونية التي يشهدها جسم المرأة قبل و خلال الدورة الشهرية، فضلاً عن التغييرات الكيميائية في المخ بسبب إفراز المخ لمادة السيروتونين التي تؤدي لحدوث تقلبات المزاج، و لا ننسى بالطبع العادات الغذائية السيئة التي يمكن ان تزيد من حدة هذه الأعراض أو تفاقمها و كذلك زيادة الإرهاق و التوتر قبل نزول الدورة الشهرية.