اثار الضغط العصبي السلبي على صحتنا

الضغط النفسي يتسبب بالارق و عدم الرغبة بترك السرير

الضغط النفسي يتسبب بالارق و عدم الرغبة بترك السرير

الافراط في تناول الطعام سبب اخر للضغط العصبي السلبي

الافراط في تناول الطعام سبب اخر للضغط العصبي السلبي

الام القولون العصبي هي ابرز ما يصيب المرء جراء الضغط العصبي السلبي

الام القولون العصبي هي ابرز ما يصيب المرء جراء الضغط العصبي السلبي

الضغط العصبي و اثاره السلبية على صحتنا

الضغط العصبي و اثاره السلبية على صحتنا

الضغط العصبي بات واحدا من علامات هذا العصر الحديث، و هو يتحول لكابوس يخيم على قلوب و حياة الكثيرين، مؤثرا بطريقة سلبية عليهم.

اطعمة تساعد في التخلص من العصبية الزائدة

مستويات السكر بالجسم و تاثيرها على العصبية الزائدة

و كثيرا ما ينجرف البعض وراء الضغط العصبي غير مدركين ان تفاقمه يمكن ان يؤثر بالسلب على صحتهم، خاصة فيما يتعلق بالاصابة بالقولون العصبي.

تختلف ردود فعل الناس تجاه الضغط العصبي، حسب الوضع ذاته او حسب شخصية المرء، فيتجه البعض نحو الاكل بشراهة او التدخين او الانفجار غضبا على شكل صراخ او هستيريا، فيما البعض الاخر قد ينزوي و يصاب بالاكتئاب و نوبات البكاء.

هذه الحالة النفسية المتردية نتيجة الضغط العصبي السلبي، يمكن ان تتحول لمشكلة صحية بدنية و نفسية ما لم يتم علاجها بسرعة و بالطرق المناسبة. من هذه المشاكل، القولون العصبي الذي تتفاوت اعراضه بين الام البطن و الصداع و السعال و فقدان الشهية في اغلب الاحيان.

ما هو القولون العصبي وما هي اعراضه؟

امور تدل على التأثر بالضغط العصبي السلبي

ان كنت تعانين من بعض هذه الاعراض او معظمها، فيجب عليك استشارة الطبيب المختص لأنها امور تدل على التأثير السلبي للضغط العصبي على صحتك.

-    الارق

-    فقدان الشهية او الافراط في تناول الطعام

-    البدء بالتدخين او العودة للتدخين بعد الاقلاع عنه

-    فقدان الرغبة الجنسية

-    عدم الرغبة في العمل او القيام بأية نشاطات و ملازمة السرير او البيت

-    طرقعة اصابع اليدين او القدمين

-    التنفس السريع و غير العميق

-    عض الانامل و الشفاه بشكل متواصل

-    الام الصدر و الرقبة و المعدة بدون سبب

-    الخوف من الاصوات العادية

-    زيادة افراز العرق

-    جفاف الفم مع رائحة كريهة فيه

-    حبس الانفاس بدون انتباه

-    حساسية شديدة تجاه النقد من الاخرين

-    فقدان التركيز

-    النظرة الدونية للذات و قدراتها

-    القلق من اتفه الاشياء

-    الاحساس بالملل على الدوام.

الارق في منتصف الليل.. علاجه بهذه الطرق البسيطة

عند ادراكك لخطورة هذه الامور و تأثيرها السلبي على صحتك، لا بد من القيام بزيارة للطبيب المختص، الذي سيقوم بعمل التحاليل المخبرية و وصف العلاج لك، مع ضرورة الاخذ بنصيحتنا و نصيحة الطبيب ايضا، بعدم التأثر الشديد بالضغط العصبي و محاولة التنفيس عنه بطرق طبيعية و سليمة تعيد الاستقرار لحياتك و تؤمن الصحة و العافية لبدنك.