دراسه علمية تؤكد: القراءة تطيل العمر

القراءه تنمي الخيال الواسع

القراءه تنمي الخيال الواسع

القراءه تقوي الذاكره

القراءه تقوي الذاكره

لم يخطئ من سبقنا عندما قالوا أن خير جليس في هذا الزمان الكتاب، وأن القراءة غذاء الروح، فها هي دراسة علمية حديثة تؤكد ان القراءة تطيل العمر، فكيف ذلك؟

القراءه تطيل العمر:

وجد الباحثون  في كلية الصحة العامة في جامعه ييل الامريكية أن القراء يتمتعون بعمر اطول مقارنه بغيرهم بمتوسط عامين، و انه يوجد تأثير مماثل لقراء الصحف و النشرات الدورية و لكنه اضعف من تأثير الكتب، و ذكرت بيكا ليفي استاذة علم الاوبئة في جامعه ييل أن القراءة بمعدل نصف ساعة يوميا لها تأثير كبير على فرص البقاء على قيد الحياة.

هل الإناث العربيات أكثر إقبالا على القراءة من الذكور؟

فوائد عامه للقراءة:

- تدريب الدماغ : القراءة المستمرة تمثل تمرينا حقيقيا للدماغ، فتحتاج من القارئ القيام بعدة وظائف متزامنة مع بعضها، مما يؤثر إيجابيا على تنمية هذه القدرات واثرائها.

- تطوير القدرات اللفظيه: قراءه الكتب ، و التي تضم كثير من الكلمات، و التركيبات اللغويه تعمل على زيادة المحصله اللفظيه للقراء.

- الخيال الواسع: تعمل القراءة على تنميه خيال الشخص، و مساعدته على ابتكار أفكار جديدة من نوعها. فيصبح شخصية مبتكرة بدرجة اكبر.

طرق سهلة تمكنكم من إكتساب عادة القراءة

- تنمية القدرات الشخصية نتيجة لقراءة انماط و انواع مختلفة من الكتب.

- الحد من التوتر: للقراءة أثر واضح و مباشر على التخلص من الاجهاد ، و التوتر ، وقد لوحظ تأثير القراءة على تهدئة معدل ضربات القلب بصورة واضحة.

- تقوية الذاكرة: القراءة تعمل على تنشيط الدماغ و الذاكرة وتجعل القراء اقل عرضة للاصابه بمرض الزهايمر ، و ضعف الذاكرة.

- المساعده على النوم الهادئ: القراءة طريقه فعالة  للتخلص من الارق ، وزيادة الرغبة في النوم.

بالصور: فنادق لهواة القراءة والكتب