نصائح للحفاظ على الصحة خلال ذورة فصل الصيف

يصاب الكثيرون بالزكام و الانفلونزا خلال فصل الصيف

يصاب الكثيرون بالزكام و الانفلونزا خلال فصل الصيف

السباحة في برك غير مقعمة او نظيفة خلال الصيف يمكن ان يؤدي لالتهابات الاذنين

السباحة في برك غير مقعمة او نظيفة خلال الصيف يمكن ان يؤدي لالتهابات الاذنين

الربو من الاعراض الصحية الاكثر انتشارا خلال ذروة فصل الصيف

الربو من الاعراض الصحية الاكثر انتشارا خلال ذروة فصل الصيف

نشهد حاليا ذروة فصل الصيف في دولة الامارات، و يعاني مقيمو الدولة من موجات الحر الشديدة و مستويات عالية من الرطوبة. 

و يتسبب تغير الطقس بحدوث العواصف الرملية التي تغطي المدن بالغبار والرمال. و على الرغم من المخاطر الصحية المتنوعة التي تنجم عن هذه الظروف الجوية، تمثل امراض الزكام و الانفلونزا و الربو وغيرها من الامراض التحسسية، ابرز المشاكل الصحية التي يعاني منها الناس خلال هذه الفترة و اكثرها انتشارا، بالاضافة لتفاقم حالات الاصابة بالتهاب الجيوب الانفية و غيرها من انواع الالتهابات الاخرى. 

للوقاية من امراض ذروة فصل الصيف و الحيلولة دون الاصابة بها، يستعرض لنا الدكتور تريلوك تشاند، اخصائي امراض الجهاز التنفسي في مستشفى "برجيل" في ابوظبي، لمجموعة من الارشادات و النصائح الصحية البسيطة للمحافظة على صحتكم و صحة اسركم خلال فصل الصيف.

البطيخ الاصفر قاهر امراض الصيف

التهابات الاذن

تعتبر السباحة الخيار الامثل لمواجهة الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة خلال فصل الصيف في الامارات، الا ان حمامات السباحة عموما تمثل بيئة ملائمة لنمو الجراثيم و البكتيريا المسببة للزكام و الانفلونزا، و لا تقتصر اضرارها على الاطفال فحسب، بل تشمل الكبار و البالغين ايضا. 

و نتعرض في كثير من الاحيان اثناء السباحة لدخول الماء للاذنين، لتشكل قطرات الماء المتجمعة في الاذن بيئة خصبة لنمو البكتيريا و تكاثرها في حال عدم تجفيفها و إخراجها منها، مؤدية بطبيعة الحال لالتهاب الاذنين.

لتجنب حدوث هذه المشكلة، ننصح باستخدام حمامات سباحة نظيفة تتم صيانتها و تعقيمها بصورة منتظمة. و نشدد ايضا على اهمية استخدام الاطفال لسدادات الاذن اثناء السباحة، و عدم السماح لهم بالسباحة في حال اصابتهم بالزكام او السعال.

هل سماعات الاذن تفقد السمع ؟

لهواة العوم: احذروا من مطهرات احواض السباحة! 

الزكام و الانفلونزا

عادة ما تتسبب الفيروسات الانفية (Rhinoviruses) و الفيروسات المعوية (Enteroviruses) بالاصابة بنزلات البرد و الزكام في فصل الصيف. و تتميز عدوى الفيروس المعوي بظهور اعراض حادة تشبه اعراض الانفلونزا، اضافة الى العطاس و السعال. كما تؤدي الفيروسات المعوية ايضا الى الإصابة بامراض أخرى مثل الاسهال و التهاب الحلق و الطفح الجلدي و الشعور بالام مختلفة في الجسم.

و يعد الحفاظ على معدلات جيدة للسوائل داخل الجسم، الطريقة الامثل للتعامل مع امراض الزكام، نظرا لدورها في الحفاظ على ترطيب الحلق و الممرات الانفية و عدم جفافها. و ننصح باستخدام المستحضرات المضادة للبكتيريا و غسل اليدين جيدا بعد لمس مقابض المراحيض او الابواب و غيرها من المناطق الملوثة، اضافة لضرورة الخروج للهواء الطلق من وقت لاخر و استنشاق الهواء النقي، خاصة في حال العمل ضمن المكاتب المغلقة. 

الجري يساهم في تخفيف الرشح والزكام

شتاؤكم سلامة... حقائق عن الانفلونزا

كما نشدد على اهمية تناول كميات كافية من الفيتامينات، خاصة فيتاميني "سي" و"هاء" لتعزيز مناعة الجسم، اضافة الى تجنب الذهاب للاماكن المزدحمة لتلافي الاصابة بالعدوى، و عدم المساهمة بانتشارها في حال الاصابة بالمرض.

الربو

تشكل التغيرات المستمرة في نوعية الهواء (الرطوبة) خلال فصل الصيف و زيادة نسبة حبات الطلع و العفن و عث الغبار في الهواء عوامل محفزة على الاصابة بنوبات الربو، حيث تؤدي الى تهيج المسالك الهوائية و الرئتين، ما يسبب الاصابة بالتهابات و تشنجات و ظهور اعراض عديدة تشمل السعال و الصفير عند التنفس، و الشعور بضيق في التنفس و الصدر.

كما يفضل تركيب جهاز لازالة الرطوبة في المنزل او مكان العمل، كما ينصح الاشخاص المعرضون لخطر الاصابة بالربو بتجنب التواجد في الاماكن المفتوحة و الهواء الطلق لفترات طويلة، مع ضرورة اجراء صيانة دائمة لانظمة التكييف و تنظيفها بصورة منتظمة لتنقية الهواء و تجديده.

بشرى سارة لمرضى الربو : الاستغناء عن البخاخات قريبا !

هذه الرياضة تساعد على الشفاء من الربو