العصب الخامس : اعراض و علاج

العصب الخامس او ثلاثي التوائم

العصب الخامس او ثلاثي التوائم

آلام شديدة في العصب الخامس

آلام شديدة في العصب الخامس

آلام العصب الخامس

آلام العصب الخامس

أعراض العصب الخامس

أعراض العصب الخامس

تعتبر الام العصب الخامس الاسوء في شدتها على الاطلاق، و تحدث للنساء اكثر من الرجال، و عادة ما تكون فيما بين العقد الرابع و الخامس من العمر، و لا يستطيع المريض معها ممارسة ابسط اموره الطبيعية مثل الكلام او مضغ الطعام.

ما هو العصب الخامس ؟

العصب الخامس هو احد اعصاب المخ الرئيسية، و يسمى ايضا بالعصب ثلاثي التوائم، و يقع على جانبي الوجه، و سمي بالثلاثي لانه يتفرع الى ثلاث فروع في ثلاث مناطق مختلفة من الوجه و هي الجبهة و الفك و وسط الوجه، و يقوم بنقل الاشارات العصبية من هذه المناطق الى الدماغ و العكس، و هو المسؤول اساسا عن التغذية الحسية للوجه و التغذية الحركية لبعض عضلات المضغ و الكلام.

الم العصب الخامس

الم العصب الدماغي الخامس هو الم شديد يمتاز بنوبات تصيب منطقة الوجه و تستمر لعدة ثوان في كل مرة، و غالبا ما توصف النوبة كضربة كهربائية في المنطقة المشار اليها، و قد تمر فترات زمنية طويلة دون حدوث نوبات الم، وقد تكون بالمقابل فترات تشهد الكثير من النوبات، و تخضع لعدة انواع من المثيرات و المحفزات احيانا مثل تناول الطعام، تنظيف الاسنان، او الهواء البارد.

الاعراض المصاحبه 


- الشعور بالم حاد عند تحريك الفك و خاصة عند مضغ الطعام، و يبدا الالم من امام الاذن، و يصعد في منطقة الصدغ و اسفل الراس، و يصل الالم الى زاوية الفك.

- يظهر الم شديد في الرقبة.

- قد يصيب الالم جانب واحد من الوجه، و قد يكون في جانبي الوجه.

- يزداد الالم اثناء المشي و اثناء المضغ.

- عدم القدرة على فتح الفم و قد يحدث اغلاق تام للفم و عدم امكانية فتحه و عدم القدرة على اغلاقه.

علاج الم العصب الخامس

يتم علاج الم العصب الدماغي الخامس بالادوية او بالاجراءات الباضعة، و في كثير من الحالات، يؤتي العلاج الدوائي نتائج جيدة، و لو لفترة محدودة من الزمن، و من اكثر العلاجات الدوائية استخداما هو عقار الكربامازيبين ، و كذلك عقارات الباكلوفين، و بالغالب لا تساعد الادوية العادية المسكنة للالم بالتغلب على الم العصب الدماغي الخامس .  

و مع استمرار الادوية فان الطبيب يقوم بالكشف و التخلص من اي اسباب قد تؤدي الى الضغط على العصب كالزوائد العظمية او الاورام الدماغية، و التي تظهر عن طريق صورة الرنين المغناطيسي او صور الاشعة السينية، ليلجا الى الاجراءات الباضعة التي تشتمل على الحقن الموضعي في منطقة خروج العصب الدماغي الخامس من الجمجمة، او عملية جراحية في منطقة خروج العصب من جذع الدماغ، و تتضمن عملية الحقن نفخ بالون، حقن مادة الجليتسيرول، وعلاجا بامواج الراديو لمنطقة العقد العصبية حيث يتم علاج العصب بطرق مختلفة يحدد الطبيب انسبها كالحقن الكيميائية أو العلاج الكهرومغناطيسي او الحراري والتي لا تخلو من الاثار السلبية، و يتم اختيار اسلوب العلاج الانجح و الانسب لكل مريض بناء على حالته الصحية العامة، عمره و اختياره الشخصي.