الاذن البارزة مشكلة مزعجة و حلها باقل من نصف ساعة

يفضل اجراء العملية بالمشرط

يفضل اجراء العملية بالمشرط

عملية تصحيح الاذن البارزة تحسن المظهر العام

عملية تصحيح الاذن البارزة تحسن المظهر العام

عملية تجميل الاذن البارزة باقل من نصف ساعة

عملية تجميل الاذن البارزة باقل من نصف ساعة

تشكل الاذن البارزة مصدراً للضيق و الاحراج للكثير من الناس خاصة للفتيات و الاطفال، بينما تكفل عملية  تجميل الاذن البارزة تصحيح الاذن من حيث البروز و الحجم و تحسين شكلها الخارجي، بما يجعلها تبدو طبيعية، و تحقق التوازن في مظهر الاذن بالنسبة الى الوجه، و تصحح التشوهات ان وجدت، و بالتالي الحصول على اذن تحاكي في شكلها العام الاذن الطبيعية، ما يعود بالفوائد الجمة على المظهر العام و تعزز من الثقة بالنفس.

الاذن البارزة

الاذن  البارزة هي التي تكون متقدمة عن الراس، و المسافة بين الراس والاذن اكثر من 25سم او الزاوية تصل لاكثر من 35 درجة، كما يوجد في الاذن الطبيعية انحناء داخلي و خارجي، و بالنسبة للاشخاص الذين يعانون من بروز الاذن يفتقدون الانحناء الداخلي، و هي مشكلة خلقية منذ الولادة، بينما وقت اكتمال نمو الاذن لدى الاطفال في عمر خمس سنوات حيث تاخذ الاذن حجمها الطبيعي في هذا العمر و يتضح وجود  بروز ام لا ، و لا شك ان هذا البروز يؤثر على الشخص من الناحية الشكلية و النفسية و قد يؤدي الى انعزاله عن الاخرين.

عملية حل مشكلة الاذن البارزة

ان اخر ما توصل اليه التطور الطبي لهذه العمليات، امكانية اجراء عملية لحل مشكلة الاذن البارزة في اقل من نصف ساعة، وفقا لما كشف عنه الدكتور بشار برزة، اخصائي جراحة الانف و الاذن، اثناء استضافته في احدى البرامج على قناة العربية.

اوضح الدكتور برزة، ان هناك اكثر من عملية للقيام بذلك اهمها عملية استئصال جزء من الغضروف على شكل جزيرة صغيرة ثم خياطته للخلف مع غضروف الاذن او عملية وضع حلقات معدنية داخل الاذن لتمسك الغضروف و ترجعه للخلف و لكن نسبة النجاح تختلف فيها، مؤكدا ان افضل عملية هي الاستئصال كون نتائجها مستمرة و دائمة.

و بين اخصائي جراحة الانف و الاذن ان العملية تكون بالليزر او المشرط، و لكن يفضل المشرط كون نتائجه اسرع ، واوضح انه لا توجد اي ندوب او جروح ظاهرة بعد العملية و قد توجد خلف الاذن فقط، لذا لا تؤثر على مظهر الشخص الخارجي، و نفى ان يكون هناك اي تاثير للعملية على حاسة السمع عند الاشخاص.

التخدير الخاص بالعملية

اما عن التخدير الخاص بالعملية و مدتها، فلقد اشار الدكتور برزة الى ان التخدير يكون كاملا عند اجراء العملية للاطفال و يفضل ان تجرى له  قبل بلوغه الخامسة و دخوله المدرسة، بينما الكبار يكون التخدير موضعي او كامل، و تختلف مدة العملية من جراح لاخر و لكن كحد اقصى نصف ساعة تقريباً، و يغادر الشخص المستشفى في اليوم نفسه، فاذا كان التخدير موضعي يغادر بعد ساعتين او 3 ساعات، اما اذا كان التخدير كامل فيغادر بعد 4 او  5 ساعات .