الكولسترول: هل هو مرض وراثي؟

يمكن ان ينتقل مرض الكولسترول الوراثي من احد الابوين او من كلاهما

يمكن ان ينتقل مرض الكولسترول الوراثي من احد الابوين او من كلاهما

مرض الكولسترول الوراثي

مرض الكولسترول الوراثي

يساعد فحص الدم في تحديد مستوى الدهون في حالات الكولسترول الوراثي

يساعد فحص الدم في تحديد مستوى الدهون في حالات الكولسترول الوراثي

يرتبط الكولسترول بسمعة سيئة للغاية، كونه من الاسباب الرئيسية للاصابة بامراض القلب.

و عادة ما يسال الطبيب المختص الشخص المصاب بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، عما اذا كان لديه احد من عائلته او اقاربه مصابون بهذا الداء ايضا، و هذا ما يؤكد على ان الكولسترول هو مرض وراثي.

مرض وراثي نتيجة خلل جيني

يحدث مرض زيادة كولسترول الدم الواراثي نتيجة خلل جيني في الكروموسوم رقم 19، و يمكن لهذا المرض ان ينتقل خلال اجيال العائلة مسببا زيادة في الكولسترول الضار و لمعدلات مرتفعة جدا، يمكن ان تتسبب بازمة قلبية. مع العلم بان هذه الحالة يمكن ان تنشا منذ الولادة.

هذا الخلل الجيني يجعل الجسم غير قادر على التخلص من الكولسترول الضار في الدم، ما يؤدي لزيادة كبيرة في معدلات الكولسترول الضار و هذه المعدلات بدورها تؤدي لتضييق الشرايين و الاصابة بما يعرف تصلب الشرايين في عمر مبكر.

اما مسالة ان يرث افراد العائلة هذه الحالة، فهو امر وارد، اذ يكفي ان يرث احدهم خللا جينيا واحدا من احد الابوين ليصاب بهذا المرض. و في حالات نادرة، يحدث ان يرث الطفل هذا الخلل الجيني من كلا الابوين، و في هذه الحالة يمكن ان تصل نسبة الكولسترول الضار في الدم الى معدلات مرتفعة و خطيرة جدا، لتتزايد مخاطر الاصابة بازمة قلبية حتلا في مرحلة الطفولة.

كيف تتم معاينة الكولسترول الوراثي؟

اولا يتم السؤال عن التاريخ الطبي للعائلة خصوصا حالات زيادة كولسترول الدم المتوارث او حالات الازمة القلبية. 
كما يتم الاستفسار عن ارتفاع معدلات الكولسترول الضار عند الابوين او احدهما، و بالتالي يتم اخضاع الاشخاص المنتمين لعائلات تعرض عدد كبير منها للازمات القلبية في مبكر، لفحوصات الدم لتحديد مستوى الدهون.

علاج الكولسترول الوراثي

يهدف العلاج في هذه الحالة الى تقليص خطر الاصابة بامراض تصلب الشرايين، و يظهر المرضى اصحاب خلل جيني متوارث من احد الابوين فقط تحسنا عند اتباع نظام غذائي سليم مع الالتزام بالعلاج الدوائي.