ما علاقة الاصابة بالسكري وانتقاد الذات؟

علاقه  السكري بالتوتر

علاقه السكري بالتوتر

السكري والتوتر

السكري والتوتر

للسلبية في التصرفات والتفكير تجاه انفسنا ضرر كبير على  النفس وعلى الصحة بشكل عام ، وها هي دراسه علميه حديثه تربط ذلك بالاصابه بمرض السكري. فكيف ذلك؟

السكري وانتقاد الذات

قال فريق البحث في دورية ديابيتس كير إن مرض السكري قد يكون مرضا مثيرا للكثير من التوتر. و أن الحاجة المتواصلة للتحكم بمستوى الغلوكوز الصحي في الدم يمثل مصدرا يوميا للاحباط وبالتالي انتقاد الذات. ولكن الرأفة بالنفس قد تخفف من العواقب النفسية، وأن التخفيف من توتر التحكم بالسكري قد يكون له آثار جسدية تحسن من وضع المريض.

السكري والايجابية


قالت الطبيبة النفسية في جمعية الطب النفسي الاميركية أليسيا ماك أوليف فوغارتي، إنه لا توجد استراحة من السكري.  لذلك عليك ان تحصي كمية استهلاكك للنشويات دوما وطوال العمر وأن تتخذ قرارات تتعلق بالانسولين وتتعامل مع معدلات التوتر في شكل يومي وربما كل ساعة. لذلك مرضى السكري يحتاجون بالفعل إلى الرأفة بانفسهم للتعامل مع مرضهم. ولهذا السبب هناك بحث مستمر عن سبل مساعدة المرضى على السيطرة على مزاجهم، لأننا نعرف التأثير الهام لذلك على الصحة الجسدية.