كيف تنظمين نومك في العيد بعد سهر رمضان

كيف تنظمين نومك في العيد بعد سهر رمضان

كيف تنظمين نومك في العيد بعد سهر رمضان

سيتسبب قلة النوم بالصداع والكسل والخمول

سيتسبب قلة النوم بالصداع والكسل والخمول

ابتعد عن المنبهات كالجوال وغيره

ابتعد عن المنبهات كالجوال وغيره

يعاني الكثير من الناس من اضطرابات النوم ليلة العيد وقد تمتد لاكثر من يوم بسبب نمط النوم خلال شهر رمضان والذي يعتمد على السهر  والاستيقاظ متاخرا ومع نهاية الشهر سيجد الكثيرين صعوبة كبيرة في تعديل نظام نومهم. 

الى ماذا تؤدي اضطرابات النوم:

سيعاني الكثير خلال فترة التأقلم بتغير اوقات النوم والاستيقاظ لأعراض خلال الأيام الأولى مثل قلة النشاط خلال النهار، آلام في الجسم، الصداع، تعكر المزاج، نقص في الشهية، آلام في المعدة وحموضة، واضطراب الجهاز الهضمي.

طريقة تعديل النوم:

في البداية عليكم ان تكونوا قادرين على محاولة الاستعداد للنظام الجديد في النوم والاستيقاظ قبل عدة ايام من ليلة العيد للوصول لنظام النوم المرغوب ، ويجب الاستفادة من الايام الاخيرة من شهر رمضان او ليلة العيد وخاصة بالنسبة الى الاطفال.

وهذه بعض النصائح السلوكية التي قد تساعد على سرعة التأقلم وتساعد في تخفيف أعراض اختلاف وقت النوم:

- محاولة تعديل نظام النوم يجب ان يتم بصورة تدريجية. 

- تقديم موعد النوم والاستيقاظ ساعتين كل يوم و التعرض للضوء بعدالاستيقاظ حتى ينضبط وقت النوم والاستيقاظ.

- التعرض لإضاءة قوية عند الاستيقاظ لمدة ساعة على الأقل لان الضوء هو العامل الاساسي في تحديد الساعة البيولوجية حيث يخفض مستوى هرمون النوم (الميلاتونين) في الدم.

- تجنب الوجبات الثقيلة والدسمة في الايام الاولى من بدء تغيير نظام النوم حتى تتوافق الساعة الحيوية في جسمك مع التوقيت الجديد.

- تجنب اثارة الطفل في المساء والتقليل من الانشطة التي تسبب الاثارة قبل موعد النوم بساعتين.

- تجنبي كل الملهيات التي تمنعك من النوم كالجوال والتلفاز وغيرها من الامور 

- تجنب شرب المنبهات كالشاي والقهوة