المراكز الصحية خارج وداخل مكة تستقبل المعتمرين

زيادة عدد المعتمرين في شهر رمضان المبارك

زيادة عدد المعتمرين في شهر رمضان المبارك

الحرم المكي

الحرم المكي

يعد شهر رمضان المبارك من المواسم الاكثر ازدحاما في الحرمين الشريفين بمكة والمدينة وخصوصا مكة المكرمة ،  ونظرا للازدحام الكبير فيها من قبل القادمين من كل بقاع الارض لاداء مناسك العمرة تواصل وزارة الصحة جهودها لتقديم افضل الخدمات الصحية لهم في شهر رمضان المبارك ، لتبلغ عدد الفرق الطبية الاسعافية المتمركزة حول الحرم 4 فرق طبية كل فرقة مكونة من طبيب وممرضين ومهمتها التمركز والتدخل في حالات الطوارئ .

تجهيزات وزارة الصحة


تم تجهيز المستشفيات والمراكز الصحية ودعمها بالادوية والمستلزمات الطبية والقوى العاملة المؤهلة والتي تعمل على مدار الساعة .

كما تم تخصيص وتجهيز مركزين صحيين داخل الحرم المكي الشريف وهي مركز رقم1  في توسعة الملك فهد بالدور الأول والمركز الثاني رقم 2 في قبو المسعى بجوار باب السلام.

كما تم توفير مركزين صحيين في ساحات الحرم المركز الأول في التوسعة الشرقية بجوار مكتبة مكة والمركز الثاني في الشبيكة عند مطلع جبل الكعبة , بالإضافة إلى مستشفى أجياد والذي يعمل كمستشفى طوارئ طوال العام ويقوم باستقبال الحالات الطارئة والحالات الحرجة التي تحتاج لتنويم في قسم العناية المركز بسعة 12 سرير ، بالإضافة إلى استقبال حالات القلب الطارئة والحرجة التي تحتاج لتنويم في قسم العناية القلبية الفائقة بسعة 8 أسرة ، وكذلك الحالات الطارئة التي تحتاج إلى تدخل جراحي حيث يتم تحويلها لمستشفيات العاصمة المقدسة بعد عمل الاسعافات الأولية اللازمة .

كورونا والمعتمرون


لجأت مكاتب الحج والعمرة الزام المعتمرين بالتأكد من عدم اصابتهم بأية فيروس من خلال فحص طبي، وذلك على بسبب تسجيل نحو 34 اصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الاسبوعين الماضيين ، وفي حال الاصابة او ملاحظة اعراض على اي من الافراد يتم رفضهم لحين التأكيد من عدم اصابتهم بفيروسات معدية.