طريقة فعالة للحفظ وعدم النسيان... جربوها

طريقه فعاله للحفظ وعدم النسيان

طريقه فعاله للحفظ وعدم النسيان

التمارين الرياضية مفيدة للحفظ

التمارين الرياضية مفيدة للحفظ

كثيرا ما نواجه مواقف كثيرة نضطر خلالها  تذكر معلومات مهمة و نعجز عن ذلك بالرغم من أننا بذلنا مجهودا في حفظها، وهكذا الحال بالنسبة للطلاب و الامتحانات، ولكن دراسة جديدة نصحت بممارسة التمارين الرياضية بعد حفظ أي معلومات حتى يسهل تذكرها، فكيف ذلك؟

طريقة الحفظ

توصلت دراسة هولندية حديثة الى أن ممارسه التمارين الرياضية بعد تعلم معلومات جديده قد يساعد على استذكارها لاحقا. بشرط أن هذه التمارين الرياضية ينبغي اجراؤها بعد زمن محدد، وليس بشكل مباشر بعد تلقي المعلومات.

و يضيف  المعد الرئيسي للدراسة جولين فيرنانديز، الباحث في معهد دوندرز للدماغ و الوعي و السلوك بجامعة رادبود بهولندا: "تشير نتائج دراستنا إلى انه بوسعنا تحسين قدرتنا على حفظ المعلومات بممارسة التمارين الرياضية بعد مذاكرتها بوقت محدد، وهو ما يسلط الضوء على اهمية التمارين الرياضية في الحقل الصحي و التعليمي على حد سواء".

عن الدراسة:

اشتملت الدراسة على 72 شخصا، عرضت عليهم سلسلة من الصور المرتبة وفق طريقه محدده، ثم جرى تقسيم المشاركين في ثلاث مجموعات: مارس افراد المجموعة الاولى التمارين الرياضية مباشره بعد مشاهدتهم للصور، في حين مارس افراد المجموعة الثانية التمارين الرياضية بعد اربع ساعات من مشاهدتهم للصور، في حين لم يمارس افراد المجموعة الثالثة اية تمارين رياضية.

نتيجة الدراسة:

وجد الباحثون بأن افراد المجموعة التي مارست التمارين الرياضية بعد اربع ساعات من مشاهدة الصور كانوا اكثر قدرة على استذكار مواقع و ترتيب الصور من افراد المجموعتين الباقيتين.