اعادة الامل لمرضى هشاشة العظام بهذه الجراحات

يمكن علاج هشاشة العظام من خلال جراحات دعم الفقرات

يمكن علاج هشاشة العظام من خلال جراحات دعم الفقرات

تصيب هشاشة العظام النساء و الرجال على حد سواء

تصيب هشاشة العظام النساء و الرجال على حد سواء

وفقا للمؤسسة الدولية لهشاشة العظام، فان هشاشة العظام مسؤولة عن دخول النساء اللواتي تزيد اعمارهن عن 45 عاما المستشفيات اكثر من اي مرض اخر، بما في ذلك داء السكري، و احتشاء عضلة القلب، و سرطان الثدي. 

و تشير التقديرات ان مرض هشاشة العظام يصيب مائتي مليون امراة في جميع انحاء العالم، عشرهن تبلغ اعمارهن 60 عاما، و خمسهن 70 عاما، و الباقي تزيد اعمارهن عن ذلك. 

و تعد كسور الفقرات الناجمة عن هشاشة العظام، من ابرز التحديات المرتبطة بهذا المرض، و هي شائعة في جميع انحاء العالم. و تزداد حالات كسور الفقرات مع تقدم العمر بالنسبة للنساء و الرجال على حد سواء. و تؤدي هذه الكسور لالام في الظهر، و نقص في الطول، و تشوهات فقارية (مثل تحدب الظهر)، و تعوق الحركة، و صعوبة التنفس، و المكوث لايام في السرير ما ينعكس سلبا على جودة الحياة. 

و يقول الدكتور صبوح قسيس، اخصائي جراحة الاعصاب في مستشفى برجيل للجراحة المتطورة  ان هشاشة العظام تؤدي لضعف العظام، و مع تفاقم هذا المرض تصبح الفقرات معرضة اكثر لخطر الكسر. و عندما تصيب هذه الحالة الفقرات، فانها تتحطم و تصبح ضيقة و مسطحة مؤدية الى تحدب العمود الفقري. و عادة ما تحدث الاصابة بكسور انضغاط الفقرات بسبب الضغط الذي تتعرض له العظام الضعيفة. 

جراحات تقويم الفقرات لعلاج هشاشة العظام

و يضيف الدكتور قسيس، ان الخيارات الجراحية المتاحة لعلاج كسور الفقرات تطورت كثيرا بحيث يتم اجراء جراحة تقويم الفقرات و الجراحة التدعيمية و اللتين لا تستغرقان زمنا طويلا،  كما يمكن اجراؤهما تحت التخدير الموضعي و التخدير الأدنى. 

و هذا النوع من الجراحة يمكن تحمله بسهولة حتى من قبل المرضى الذين يعانون من امراض متعددة و حالتهم العامة سيئة بسبب تقدمهم في السن. كما تبلغ نسبة نجاح هذه العملية 90 % و قد لوحظ استجابة المرضى لها بشكل جيد و بصورة عامة دون الحاجة للمكوث في المستشفى. 

هناك ايضا طريقة اخرى لعلاج مثل هذه الكسور، تشهد اقبالا واسعا نظرا لفعاليتها و هي الجراحة التدعيمية للفقرات حيث يتم تركيب دعامات ضمن جسم الفقرة لانشاء حيز و اعادة الفقرة لطولها الاصلي ثم يتم حقن الاسمنت الطبي في تلك المنطقة. كما يمكن استخدام هذه التقنية لتصحيح التشوهات الناجمة عن نقص طول الفقرات و كذلك لعلاج كسور العمود الفقري بما فيها الكسور الناجمة عن سرطان العمود الفقري.