احذروا الانفعالات الزوجية فتأثيرها خطر على الصحة

الخلافات الزوجية

الخلافات الزوجية

الانفعالات الزوجية

الانفعالات الزوجية

مما لا شك فيه أن المشاكل و الضغوطات النفسية لها ضرر على صحة الانسان، و ها هي دراسة علمية جديدة تؤكد على ذلك مع تخصيص الدراسة حول المشاكل و الانفاعلات بين الازواج كونها من اكثر الامور التي يتعرض لها الجميع.

ضرر الانفعالات الزوجية:


توصلت دراسة حديثة إلى أن طريقة الازواج في التعبير عن مشاعر عدم الرضا أو مشاعر الاتفاق قد تُعطي مؤشراً على احتمال إصابتهم ببعض الأمراض. و تقول المعدة الرئيسية للدراسة كلاوديا هاس، الاستاذة المساعدة بجامعة نورث ويستيرن بولاية إلينوي الأمريكية: من المعروف بأن الشدة النفسية و الانفعالات العصبية تؤثر سلبا في صحة الإنسان. وقد اردنا معرفة مدى ارتباط سلوكيات محددة مع الاصابة بمشاكل صحية محددة مع مرور الوقت.

واضافت: إن نتائج الدراسة تشير إلى ضرورة أن يتدرب الازواج الانفعاليين على ادارة مشاعر الغضب لديهم، في حين يجب أن يتدرب الازواج الذين يلتزمون الصمت على عدم كبت مشاعرهم والتعبير عنها بشكل صحيح.

عن الدراسة:


قام الباحثون بتحليل بيانات 156 زوجا وزوجه على مدى عشرين عاما، ووجدوا بأن الانفعالات العصبية الغاضبة تزيد من خطر اصابتهم بامراض القلب، في حين أن سلوك الانسحاب العاطفي (اللواذ بالصمت) و الكبت قد يؤدي إلى الاصابة بمشاكل هيكلية عضلية، مثل الم الظهر أو تيبس الرقبة.

و حصل الباحثون على بيانات الدراسة من خلال بحث اخر طويل المدى لا يزال قيد الانجاز حول الحياة الزوجية، حيث بلغت اعمار الازواج بين 40 إلى 70 سنة.