الزواج السعيد وعلاقته بالاصابة بمرض السكري

الزواج وعلاقته بالسكري

الزواج وعلاقته بالسكري

الضفوط الزوجية لدىالرجل وعلاقتها بالسكري

الضفوط الزوجية لدىالرجل وعلاقتها بالسكري

توصلت دراسة امركية حديثة إلى ان  الزواج السعيد يعد درع الحماية للمرأة من الامراض المختلفة و خاصة مرض السكري، ولكنه على العكس تماما بالنسبة للرجل فالزواج السعيد قد يعرضه للاصابة بالسكري... فلماذا؟

نتيجة الدراسة:


تقول هوي ليو كبيرة معدي الدراسة في إدارة علم الاجتماع بجامعة ولاية ميشيجان في إيست لانسينج  إن الزواج السعيد ادى إلى تراجع خطر الاصابة بالسكري لدى النساء على مدى فترة خمس سنوات و لكن بالنسبة للرجال فإن تراجع نوعية الزواج ارتبط بتراجع خطر الاصابة بالسكري و تحسن السيطرة على الحالة بالنسبة للمصابين بالسكري.

وقالت ليو إن الزواج السعيد ربما يوفر مصدرا للدعم العاطفي و الاجتماعي و يساعد على الحد من الضغوط بالنسبة للمرأة التي تعد اكثر حساسية للضغوط من الرجل و لكن من المحتمل ان تقوم الزوجة بشكل اكبر من الزوج بتنظيم السلوك الصحي لقرينها، حيث تقوم بتذكير زوجها بالاقلاع عن التدخين و تناول طعام صحي بشكل اكبر و اخذ الدواء وهو الامر الذي قد يحسن صحة الزوج و لكن في الوقت نفسه قد يزيد ايضا من الضغوط الزوجية.

عن الدراسة:


درس الباحثون بيانات من مسحين قوميين عامي 2005 و2010 وركزوا على 1228 شخصا متزوجين تراوحت اعمارهم بين 57 عاما و 84 عاما شاركوا في المسحين.

وفي كل مره اجاب الرجال والنساء عن اسئله تتعلق بالالفة و السعادة والاشباع العاطفي في زواجهم و حجم وقت الفراغ الذي يفضل كل طرف قضاءه مع الطرف الاخر و عدد المرات التي طلب فيها كل طرف من الاخر طلبات كثيرة اكثر مما ينبغي.