ما علاقة البلوغ المبكر للفتيات بـ " الاكتئاب " ؟

قد تعاني الفتيات من الاكتئاب نتيجة البلوغ المبكر

قد تعاني الفتيات من الاكتئاب نتيجة البلوغ المبكر

قد تشعر الفتيات بانهن مختلفات عن الاخريات

قد تشعر الفتيات بانهن مختلفات عن الاخريات

البلوغ المبكر للفتيات

البلوغ المبكر للفتيات

عادة ما تحدث اعراض البلوغ عند الفتيات، التي تكتمل بنزول الدورة الشهريَّة " الحيض" ، في عمر من 11 الى 13 عاماً، و لكن من الملاحظ خلال السنوات الاخيرة ان سن البلوغ عند الفتيات قد بدا بالتراجع، بمعنى حدوث البلوغ المبكر للفتيات قبل الوصول الى عمر العاشرة، و ارتبط ذلك بالعديد من الاسباب التي تنوعت ما بين الاسباب البيئية و الغذائية و المناخية و الصحية و غيرها.

تاثير البلوغ المبكر على الفتيات  


تتزامن عملية البلوغ مع التغيرات الشكلية لاجسام الفتيات، حيث يتغير شكل الجسم كليا، ليشمل النمو السريع للعظام و العضلات، و التغير بحجم و ملامح الجسم، و نمو الاعضاء التناسلية، ما قد يعني التاثير على الصحة النفسية للمراهقات و ارتباط ذلك بالاكتئاب و اضطرابات الاكل وغيرها، وفقا للعديد من الدراسات.

الدراسات 


ذكرت دراسة حديثة اعدها باحثون في جامعة هونج كونج ومدرسة CUNY للصحة العامة في نيويورك، ان البلوغ المبكر للفتيات يزيد خطر تعرضهن لعدد من المشكلات الصحية السلوكية، بما في ذلك اضطراب الاكل و الكآبة، حيث حلل الباحثون بيانات البلوغ و الاكتئاب لنحو 5800 مراهقا، ليكتشفوا عدم وجود صلة بين توقيت نمو الاعضاء التناسلية في الذكور و بين الإصابة بالاكتئاب، بينما ظهرت الصلة الواضحة في الاناث، بحيث ان كل سنة زيادة في العمر في وقت البلوغ وخاصة نمو الصدر يرتبط باحتمال تراجع الاكتئاب لديهن بنسبة 17% تقريبا.

و وفقا لاراء الباحثين في هذه الدراسة، فان نمو الصدر لدى الفتيات يكون اوضح من نمو الاعضاء التناسلية لدى الفتيان، و ربما يرتبط ذلك بشكل اقوى بالظهور بانهن قد كبرن و اصبح لهن دور اجتماعي اكثر نضوجا، و هو ما يصعب عليهن التكيف معه.

و تتوافق نتائج هذه الدراسة، مع دراسة اوسع صدرت من معهد سياتل لابحاث الاطفال بواشنطن، اكدت ان ان زيادة خطر الاكتئاب المرتبط بالنمو المبكر لا تنطبق على الذكور، وهو الامر الذي قد يعود للاختلافات البيولوجية في عملية البلوغ او لحقيقة ان النضج الجسدي بالنسبة للاولاد الذكور يعد بشكل عام تجربة ايجابية من الناحية الاجتماعية، بينما الفتيات اللائي يصلن الى سن البلوغ مبكرا، يواجهن خطرا اكبر بالتعرض لعدد من مشكلات الصحة السلوكية بما في ذلك الاكتئاب و اضطرابات الاكل. 

و من جانب اخر اكدت الدراسات ان الفتيات اللائي يبدان البلوغ و الحيض المبكر، غالبا وان لم يكن دائما يشعرن بالقلق من الظهور و ينتابهن الشعور بانهن مختلفات عن الفتيات الاخريات، كما انهن غير مستعدات للتعامل مع الجوانب الصحية المتعلقة بنزول و توقيت بدء الحيض بشكل عام.