خطر الاصابة بالسرطان يترصد عشاق.. المندي!

المندي الطبق المفضل للجميع قد يكون خطر عليكم

المندي الطبق المفضل للجميع قد يكون خطر عليكم

المندي طبخة تقليدية شعبية تعتمد على حرق الحطب في حفرة خاصة

المندي طبخة تقليدية شعبية تعتمد على حرق الحطب في حفرة خاصة

يعد المندي من اشهر الاطباق العربية خصوصا في السعودية وهو طبق تقليدي حضرمي اشتهر به اهل محافظة حضرموت في اليمن و اهل منطقة الباحة جنوب غرب السعودية لينتشر في أنحاء الجزيرة العربية وأقطار عربية مختلفة مثل الأردن ومصر وسورية وفلسطين .

طريقة اعداد المندي


المميز في هذه الاكلة هي طريقة تجهيزها التي تعتمد على اشعال حطب داخل برميل وعند تحوله لجمر يوضع اللحم داخل البرميل فوق الجمر بوجود سلة معدنية او بلفه بورق قصدير ومن ثم اغلاق البرميل بغطائه وبعدها وضع الرمل او التراب فوق الغطاء بما يتوازى مع سطح الارض وعندها فان الاغلاق المحكم للبرميل يمنع دخول الهواء مما يتسبب في انطفاء النار وبقاء الحرارة الشديده فينضج الطعام عن طريق الحرارة العالية. 

خطورة المندي


وفي هذا الاطار، اوضح الطبيب السعودي زميل جراحة الأنف والأذن والحنجر خالد الحكمي من خلال ورقته العلمية التي قدمها في ابحاث الانف في المؤتمر الآسيوي الـ18 لابحاث الانف والمؤتمر الدولي الثامن في جراحة الانف والاذن والحنجرة الذي اقيم في ماليزيا عن وجود علاقة بين تناول لحم المندي واللحوم المدخنة وبين الاصابة بمرض سرطان البلعوم، بسبب احتواء تلك اللحوم على مادة ثبت علمياً أنها مسرطنة.

واوضح الحكمي انه توصل لهذه النتيجة بعد دراسة اجراها على 43 حالة مصابة بهذا المرض، منوها ان الاورام السرطانية في الراس والعنق تشكل نحو 6 % من الاورام السرطانية التي تكتشف سنوياً بالمملكة، و33 % منها البلعوم الانفي.

وقال الحكمي في ورقته ان العوامل الفيروسية والغذائية والقابلية الوراثية لها دور رئيس في هذا النوع من الاورام اذ يعد طبق المندي سبباً رئيساً في الإصابة بالمرض، بسبب احتواء المندي واللحوم المدخنة على نسبة عالية من مادة "النيتروزأمين" التي ثبت علمياً أنها مسرطنة.