من الاكثر عرضة للاصابة بالسكر.. الازواج السعداء او التعساء؟

التعاسة الزوجية تؤثر على الصحة

التعاسة الزوجية تؤثر على الصحة

الزوج السعيد اكثر عرضة للاصابة بمرض السكري

الزوج السعيد اكثر عرضة للاصابة بمرض السكري

الزوج التعيس اقل عرضة للاصابة بالسكري

الزوج التعيس اقل عرضة للاصابة بالسكري

من المعروف ان الزواج التعيس يؤثر سلبا على صحة الرجل و المراة، و لكن نتائج جديدة لدراسة حديثة نشرت مؤخرا في مجلة علمية دحضت هذه المعلومة السابقة، و جاءت نتائجها صادمة بالنسبة للقائمين عليها، و مخالفة للدراسات و البحوث السابقة في هذا الشان.

دراسة جديدة


بحثت الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية Journals of Gerontology: Social Sciences  العلاقة ما بين السعادة الزوجية و الاصابة بمرض السكري بعد ارتفاع معدلات مرض السكري في العالم اجمع، و اصابة كبار السن خاصة اكثر من غيرهم، و كانت نتائج الدراسة صادمة بالنسبة للباحثين القائمين على هذه الدراسة، حيث اثبتت النتائج وجود علاقة ما بين سعادة الرجل في علاقته الزوجية و اصابته بمرض السكري، اذ ان الرجل الغير سعيد و التعيس في علاقته الزوجية، ينخفض لديه خطر الاصابة بمرض السكري، و ذلك مقارنة مع الازواج السعيدين.

تحليل نتائج الدراسة على الازواج 


استهدف الباحثون في الدراسة 1,228 رجلا و امراة متزوجين، تراوحت اعمارهم ما بين 57-85 عاما، و تم توزيع الاستمارات الخاصة بالدراسة عليهم، و التي تضم اسئلة حول السعادة الزوجية لدى الزوجين، و وجد الباحثون ان 389 مشتركا اصيب بمرض السكري، و اشاروا الى انه في حال اصابة الازواج التعساء بمرض السكري، فعلى الاغلب يكون ذلك في مراحل متقدمة من العمر، كما يكونون اكثر قدرة على ادارة المرض.

و بعد ان قام الباحثون بتحليل المعلومات توصلوا الى نتائج مفاجئة، و تمثلت في ان الرجال الغير سعيدين بالزواج انخفض لديهم خطر الاصابة بمرض السكري، كما ان الرجال التعساء في الزواج بامكانهم السيطرة على مرض السكري و التحكم فيه بصورة افضل في حال اصابتهم به.

و افاد الباحثون بان التفسير وراء هذه النتائج قد يعود لان الاصابة بمرض السكري تحتاج الى الرعاية و الاهتمام و المتابعة المستمرة، و بالتالي الالحاح الكبير من الزوجة يساعد في تحسين الحالة الصحية للزوج، بالرغم من شعوره بالتعاسة بسبب هذا الزواج، و الالحاح المزعج من قبل الزوجة بحسب رايه.

نتائج الدراسة على الزوجات


اظهرت نتائج الدراسة بالنسبة للنساء، العلاقة الطبيعية و المتوقعة، و هي انخفاض خطر الاصابة بمرض السكري بسبب السعادة في العلاقة الزوجية، و بين الباحثون ان السبب قد يكون لحساسية المراة اتجاه السعادة الزوجية مما يترك اثاره الايجابية على صحتها.

يُذكر بان الباحثين قد اشاروا الى ضرورة القيام بالمزيد من الابحاث و الدراسات العلمية في هذا المجال للكشف عن السبب وراء العلاقة الغريبة ما بين تعاسة الزوج في زواجه و انخفاض خطر اصابته بمرض السرطان.