ابتكار عقل اصطناعي لقياس الشيخوخة و عمر الانسان

يمتاز العقل الصناعي بقدرته على قياس عمر الانسان من خلال فحص للدم

يمتاز العقل الصناعي بقدرته على قياس عمر الانسان من خلال فحص للدم

ابتكار عقل اصطناعي لقياس الشيخوخة و عمر الانسان

ابتكار عقل اصطناعي لقياس الشيخوخة و عمر الانسان

هل يمكن قياس عمر الشيخوخة عند الانسان؟ و هل يمكن معرفة متى سيصاب الانسان بالشيخوخة؟

يبدو ذلك ممكنا، مع قيام مجموعة من الباحثين في جامعة جون هوبكنز بدراسة مشاكل الشيخوخة، من خلال تصميم عقل اصطناعي يحوي شبكات تشبه شبكات الخلايا العصبية عند الانسان.

مميزات هذا العقل الصناعي انه قادر على قياس سن الانسان من خلال فحص دمه، كما انه يعمل على تحليل مؤشرات الشيخوخة و تحديد عمر الانسان بدقة حتى 83.5%.

اكتشاف العوامل وراء الشيخوخة

يشير الباحثون من جامعة جون هوبكنز العلماء، ان الاخصائيين العاكفين على دراسة عملية التقدم في السن يكتشفون بشكل تدريجي العوامل الكيميائية المتعلقة بعمر الإنسان. فبعد دراسة ملايين عينات الدم، قام الباحثون بانشاء قاعدة بيانات للمؤشرات الاحيائية الكيميائية، ليقوموا بتحميلها فيما بعد في 40 نوعا من شبكات الأعصاب التابعة للعقل الاصطناعي و التي تقوم بالبحث عن العلاقة بين مكونات الدم و عمر الانسان.

و بعد القيام بدمج حوالي 21 شبكة من اصل 40، استطاع العلماء تحديد ابرز المواد التي تتلاءم مع الدقة الفائقة في تحديد عمر الانسان، منها الغلوكوز و الزلال و الفوسفاتاز القلوي و الكريات الحمراء.

جدير ذكره ان شبكة الاعصاب الاصطناعية هي عبارة عن مجموعة معالجات بسيطة تشبه في تركبيتها شبكة الخلايا العصبية في جسم الانسان الحي، و هي قادرة على تعلم اختيار المعلومات و ايجاد العلاقة بينها و بين المطلوب من النتائج بشكل مثالي.