لهواة العوم: احذروا من مطهرات احواض السباحة!

استخدام المطهرات في احواض السباحة يمكن ان يتسبب باضرار صحية

استخدام المطهرات في احواض السباحة يمكن ان يتسبب باضرار صحية

يفضل دوما تنظيف حمامات السباحة و تغيير المياه لمنع الاصابة باضرار صحية

يفضل دوما تنظيف حمامات السباحة و تغيير المياه لمنع الاصابة باضرار صحية

لا يحلو الصيف من دون السباحة و العوم في البحر او في احواض السباحة، لتخفيف قسوة حرارة الصيف و الانتعاش. و فيما يذهب البعض الى البحر، فان الاكثرية يفضلون احواض السباحة لانها بنظرهم اكثر امانا.

لكن الحقيقة ان احواض السباحة هذه تخفي خطرا لا بد من تسليط الضوء عليه خاصة للاطفال الصغار او للنساء الحوامل، و هو ضرر المطهرات و سوائل التعقيم المستخدمة لتنظيف و تعقيم هذه الاحواض.

اذ و بحسب دراسة حديثة، فان المطهرات و سوائل التعقيم التي يتم استخدامها في حمامات و احواض السباحة بالمياه الدافئة في النوادي قد تتسبب باضرار صحية كبيرة.

تحول المطهرات الى مواد ضارة للانسان

تقول الدراسة التي تم نشرها في دورية "اي سي اس" للعلوم البيئية و التكنولوجيا ان بعض انواع المطهرات كالكلورين تقوم بقتل الجراثيم في حمامات و احواض السياحة الدافئة، لكنها في الوقت ذاته تتفاعل مع عناصر اخرى من الانسان كالبول و العرف مؤدية لتكون مواد ثانوية جديدة و ضارة للانسان.

كما تؤكد الدراسة التي اجريت على عينات من مياحة حمامات سباحة عامة و خاصة، بعد استخدامها بشكل طبيعي و مكثف، وجود اكثر من 100 نوع من المواد الثانوية التي ادت لمشكلات جينية للخلايا اثناء الاختبارات المعملية، بزيادة تبلغ 2.4 و 4.1 مرات عن المياه في صورتها الاصلية و قبل اضافة المطهرات اليها.

و بالتالي ينصح الباحثون المسؤولين عن ادارة حمامات السباحة و النوادي الصحية، بضرورة خفض كمية المواد الثانوية في المياه من خلال تنظيف هذه الاماكن بصورة دورية و تغيير المياه بشكل اكبر.