خبر سار: لا حاجة بعد اليوم للصوم لاجراء فحص الكولسترول

فحص لقياس نسبة الكولسترول في الدم بعد الامتناع عن تناول الطعام قبل ثماني ساعات

فحص لقياس نسبة الكولسترول في الدم بعد الامتناع عن تناول الطعام قبل ثماني ساعات

لم يعد لزاما الصوم قبل اجراء فحص نسبة الكولسترول في الدم

لم يعد لزاما الصوم قبل اجراء فحص نسبة الكولسترول في الدم

لم يعد لزاما الصوم قبل اجراء فحص نسبة الكولسترول في الدم

بعدما كان لزاما في السابق الصوم و الامتناع عن تناول الطعام قبل ليلة من اجراء فحص الكولسترول، اصبح ممكنا الان اجراء هذا الفحص حتى مع تناول الطعام صباحا.

هذا ما اعلنه مجموعة من الخبراء الطبيين في دراسة اجريت في جامعة كوبنهاغن في الدانمارك، معتبرين انه لا داعي لمعظم الاشخاص للامتناع عن تناول الطعام قبل ليلة من اجراء فحص نسبة الكولسترول في الدم.

الدراسة التي تم نشرها في دورية "يوروبيان هارت جورنال" اضافت ان نتائج فحص الكولسترول التي تم جمعها ما بين ساعة و ست ساعات من تناول الطعام، لم تختلف بشكل كبير عن النتائج التي تم جمعها بعد اجراء الفحص ذاته للاشخاص الصائمين. معتبرة ان المعامل الطبية هي صاحبة القرار الان في وقف الطلب من المرضى الامتناع عن تناول الطعام قبل اجراء فحص الكولسترول في الدم، و اضافت ان هذا الاجراء بدأ بالفعل تطبيقه في الدانمارك و كان المرضى و العاملين في الجسم الطبي ممتنين لهذه الخطوة. 

و بحسب الدكتور بورج نوردستجارد، الباحث الرئيسي في الدراسة، فان الناس اعتادوا الامتناع عن تناول الطعام قبل اجراء فحص الكولسترول حتى من دون ان يطلب منهم الاطباء منهم.

وعلى الرغم من النتائج الجديدة التي توصل اليها افراد هذه الدراسة، الا انهم اعتبروا انه و لتحسين التزام المرضى باختبارات مستوى الدهون في الدم، فانه من الافضل اخذ نتائج الفحوصات المبنية على التوقف عن تناول الطعام قبل اجراء الفحص. 

فحص لقياس نسبة الكولسترول في الدم بعد الامتناع عن تناول الطعام قبل ثماني ساعات

جدير بالذكر انه كان يتم في الماضي الطلب من المرضى الامتناع عن تناول الطعام قبل ثماني ساعات على الاقل من موعد اجراء فحص نسبة الكولسترول في الدم.