أول جمعية بالمملكة لمواجهة مرض "التصلب المتعدد"

مرض التصلب المتعدد

مرض التصلب المتعدد

مجموعة أرفى للتصلب المتعدد

مجموعة أرفى للتصلب المتعدد

شعار جمعية ارفى للتصلب المتعدد

شعار جمعية ارفى للتصلب المتعدد

تاسيس جمعية ارفى للتصلب المتعدد

تاسيس جمعية ارفى للتصلب المتعدد

احدث انشطة جمعية ارفى

احدث انشطة جمعية ارفى

يعرف مرض  التصلب العصبي أو "اللويحي" المتعدد بأنه مرض التهابي مزمن، ذاتي المناعة، يصيب الجهاز العصبي المركزي، وهو من أكثر الأمراض العصبية شيوعا، ويتمثل المرض في قيام جهاز المناعة بمهاجمة غمد المحور العصبي ومادة الميلين في أماكن متعددة، ما يؤدي إلى إصابتها بالالتهاب، وبعد ذلك يتكون مكان الالتهاب ندوب تعرف علمياً باسم "تصلب" وقد يؤدي الالتهاب في بعض المناطق إلى زوال النخاعين كلياً، ما يؤدي أحياناً إلى تلف المحور ذاته أيضاً.

وقد يكون التشخيص بالإصابة بالتصلب اللويحي المتعدد أمرا مخيفا أو مقلقا أو حتى مثقلا، إلا أن هناك علاجات وإرشادات تجعل منه مرضا تسهل السيطرة عليه، ومن هنا تأتي أهمية وجود برامج مجتمعية معززة لمواجهة هذا المرض ورفع الوعي العام للمجتمع بهذا المجال، وفي إطار ذلك تم تأسيس أول جمعية بالمملكة لمواجهة مرض "التصلب المتعدد".

جمعية رسمية لمواجهة مرض "التصلب المتعدد"


أسس متطوعون ومتطوعات من الشباب والفتيات السعوديين من المنطقة الشرقية جمعية رسمية تهتم في مرض "التصلب المتعدد"، حيث وافقت وزارة الشؤون الاجتماعية على اعتماد الجمعية بمسمى "أرفى للتصلب العصبي المتعدد".

وأوضحت مديرة جمعية "أرفى" فاطمة الزهراني، إن هذه المنظومة الخيرية تهدف إلى تحسين نوعية حياة المرضى وأسرهم، من خلال تقديم الرعاية والدعم النفسي والاجتماعي وبعض الخدمات المادية وإشراكهم بالبرامج المعززة لمواجهتهم هذا المرض والتغلب عليه، وكذلك رفع الوعي العام للمجتمع بهذا المجال وتسخير طاقاته وإمكاناته لخدمة ومساندة المرضى.

وأكدت أن الجمعية تم اعتمادها نظير الجهود الكبيرة التي بذلها شبان وفتيات عند إنشائهم مجموعة "أرفى" التطوعية قبل عامين، وإقامتهم 30 فاعلية توعية وطبية، بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة، وحققت نتائج إيجابية انعكست على المصابين وأسرهم وزيادة الوعي المجتمعي.

وبينت الزهراني أن الجمعية ستعمل على إقامة أنشطة توعية ومؤتمرات طبية ترفع ثقافة المرضى في مواجهة التحديات وتفيدهم طبياً، إضافة إلى تزويدهم بالمستجدات العلاجية والأبحاث ومساعدة الجهات المختصة في رصد الإحصاءات حول هذا المرض.

ونوهت إلى وجود تعاون وتواصل مع جهات ومؤسسات متخصصة في مرض التصلب المتعدد في الوطن العربي وبعض دول العالم، لتقديم كل الدعم والمساندة للتغلب على هذا المرض ورعاية المصابين.

أعضاء مجلس إدارة الجمعية


يُذكر بأنه من المقرر أن تعقد الجمعية اجتماعها العمومي الأول، لانتخاب أعضاء مجلس إدارتها في مركز "سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية" في الخبر (سايتك)، بحضور 60 عضواً مؤسساً للجمعية بينهم أطباء، ورجال أعمال، وشخصيات اجتماعية، لانتخاب أعضاء مجلس إدارة الجمعية.