الدورة الشهرية عند المراهقات.. في اي عمر تبدأ؟

الدورة الشهرية عند المراهقات

الدورة الشهرية عند المراهقات

حدوث الدورة الشهرية يختلف بين مراهقة واخرى

حدوث الدورة الشهرية يختلف بين مراهقة واخرى

مع بلوغ الفتيات سن المراهقة، تبدأ معاناة بعضهن بسبب التغيرات الجسمانية والفيزيولوجية التي تبدأ بالظهور لديها، ومنها نمو الصدر والدورة الشهرية.

وهذه الاخيرة هي مصدر قلق للعديد من الفتيات المراهقات، اللواتي قد تخجل بعضهن من الاستفسار عن موعد حدوثها وما الذي يجري خلالها وما يجب فعله اثناء نزول الدورة للمرى الاولى، وهنا يأتي دور الاهل في التوعية والتثقيف حول هذا الامر الاساي في حياة كل فتاة.

الدورة الشهرية عند المراهقات

والسؤال الذي تطرحه معظم الفتيات وحتى اهاليهم: متى تبدأ الدورة الشهرية عند المراهقات؟ 

حملنا هذا السؤال الى الدكتورة كولشان محمد جميل، اخصائية النساء والتوليد في المستشفى الكندي التخصصي، للاجابة عنه.

بدء الدورة الشهرية عند المراهقات

بحسب د. كولشان، فان الدورة الشهرية او الحيض او الطمث، هي مؤشر صحي على ان الفتاة دخلت في سن البلوغ وان الرحم والمبايض والغدد ذات العلاقة بدأت بالعمل بشكل طبيعي.

وتبدا الدورة الشهرية عند الفتاة المراهقة متى ما بلغت سن البلوغ، وهي الفترة المتعادة بين 10 سنوات و13 سنة، ما يعني بعد سنتين الى ثلاث من الاشارة الاولى لسن البلوغ الا وهي نمو الصدر. لكن قد يأتي شعر العانة بالمرتبة الاولى عند بعض المراهقات عن غيرهن.

اختلاف مواعيد حدوث الدورة بين فتاة واخرى 

حدوث الدورة الشهرية عند المراهقات يختلف بين فتاة واخرى

تختلف سن الدورة الشهرية عند المراهقات من شخص الى اخر وبين منطقة اخرى، ففي المناطق الحارة او الباردة تبدأ بعض البنات بالدخول الى سن البلوغ قبل ذلك بقليل او لاحقا، وهو ما يعتبر مضعا طبيعيا.

اما الاسباب الاخرى التي قد تقف وراء اختلاف حدوث الدورة الشهرية بين المراهقات، فيعود الى بنية الفتاة نفسها. فالفتيات النحيفات او اللاتي يعانين من اضطرابات التغذية كفقدان الشهية العصبي، قد يواجهن مشاكل في تأخر حدوث الدورة لديهن.

كذلك فان الفتاة التي تمارس رياضات عنيفة ويملكن روح المنافسة الشديدة، قد يؤخر الاجهاد الجسماني الحاد او بعض المشاكل الصحية حدوث الدورة لديهن.

بلوغ مبكر

تضيف د. كولشان ان علامات البلوغ المبكر لدى الفتيات (ظهور الثديين) اصبح يظهر غالبا في فترات ابكر، في اعوام 6 و8 سنوات وذلك بسبب التلوث البيئي لهرمون الاستروجين.