عملية التكميم او قص المعدة وهاجس الرشاقة في السعودية

مابين العمليات ماهو الافضل للرشاقة

مابين العمليات ماهو الافضل للرشاقة

عملية تكميم المعدة هي الاكثر رواج

عملية تكميم المعدة هي الاكثر رواج

عمليات الشفط هل هي اسهل من التكميم ؟

عمليات الشفط هل هي اسهل من التكميم ؟

تبقى الرشاقة هاجس الكثير من السيدات إن لم تكن جميعهن، ولكل امرأة طريقتها في البحث عن هذه الرشاقة فالبعض تصل اليها بطريقة صحيه وصحيحه والبعض الاخر يسلك طرقا قد تكون خطيرة على الصحة رغم انها تاخد النساء فعليا الى عالم الرشاقة.

وللاسف هناك الكثير من النساء يفتقدن للمعلومات الصحيحة عن طريقة الغذاء الصحي وبالتالي يسلكن طرق غير صحية في اتباع نظام غذاء صحي لفقدان الوزن مما يؤثر ذلك على بهتان بشراتهن وتساقط الشعر ووهن الجسم وبالتالي فقدان الوزن بطريقة قد لا تنتهي كما تتمنى ، فتنتكس حالتها لتعيد الوزن الذي فقدته اضعاف ، وهذه الفئة قد تلجأ إلى الطرق الجراحية لفقدان الوزن.

آراء مختلفة للنساء : 


حنان خندقجي تقول أنها مع هذه العمليات في ظل عدم القدرة على السيطره على النفس وانتشار الاطعمه السريعة واللذيذة والمليئة بالسعرات الحرارية بكل مكان ويمكن أن تلجأ السيدة لعملية التكميم في حالة تجربتها كل الطرق في انزال الوزن وعدم قدرتها على الوصول للوزن الصحي لها، هنا تجد حنان ان اللجوء لقص المعدة أفضل حل لها مع الحرص على تناول الفيتامين والحديد للمحافظة على صحتها.

شفط الدهون افضل من ربط المعدة : 


وترى عبير الحربي أن شفط الدهون الحل الافضل للباحثات عن الرشاقة فهي على عكس حنان تجد أن عمليات التكميم اخطر من عمليات شفط الدهون وقالت أن عمليات الشفط والرجيم افضل للسيدة لتخلص من السمنه والوصول إلى الوزن الذي تطمح إليه، فعمليات التكميم كما تقول عبير مخاطرها كثيرة قد تتسبب في حالات الوفاة أو الاصابة بالمرارة لبعض الحالات التي تعرفها.

التكميم اضمن لنزول الوزن : 


أما سعاد محمد  فهي مع التكميم كون عمليات شفط الدهون لن تصل بها لذات النتيجة التي تسعى اليها في حين الشفط اذ لا تتجاوز الكيلوات المستخرجة الاربعة وقد تعود مرة اخرى في حين عدم الالتزام بنظام غذائي صحي وهو مالا تريده اي سيدة لتوافقها بالرأي سارة العتيبي التي ترى ان عملية التكميم هي الافضل لان الجسم يخسر الكيلوغرامات بالتدريج وعمليات الشفط قد تؤدي إلي عودة الدهون مرة أخرى في اماكن اخرى كالارداف والصدر والاكتاف.

قص المعدة هو الافضل :


أما مها محمد فتقول أنها ضد التكميم ومع شفط الدهون لأنه اكثر أمانا وضمانا للنتيجة السريعة بعد العملية مع المحافظة على الرياضة، وترى أن التكميم له اضرار صحية لاحقة مع مرور الوقت، وتحكي مها عن قريبتها التي خضعت لعملية تكميم للمعدة قبل 15 عاما ولم تستطع المحافظة على وزنها بل عادة لسمنتها مرة أخرى لعدم قدرتها على التحكم بغذائها لذا تجد مها ان الشفط والرياضة والغذاء الصحي هو الافضل لكل سيدة.

الغذاء الصحي والرجيم هو الحل المثالي :


وهذا مات قتنع به ايمان عبدالله التي اكدت انها ضد اي تدخل جراحي سواء عمليات شفط او تكميم فالرياضة والغذاء الصحي و شرب الماء هو اساس كل جسم رشيق وصحي