ثمانية من اصل عشرة اشخاص يصابون بالام الظهر في حياتهم. والسبب؟

الام الظهر تصيب ثمانية اشخاص من اصل عشرة

الام الظهر تصيب ثمانية اشخاص من اصل عشرة

يعد ارهاق العمل من مسببات الام الظهر

يعد ارهاق العمل من مسببات الام الظهر

وفقا للارقام الصادرة عن المكتبة الوطنية الطبية الامريكية، تعتبر الام الظهر واحدة من الحالات الطبية الاكثر انتشارا في العالم، والتي تصيب ثمانية من اصل عشرة اشخاص في فترة ما من حياتهم.

كما اظهرت دراسات العبء العالمي للمرض لعام 2013، التي نشرت في مجلة ’ذا لانسيت‘ ان الام اسفل الظهر من بين الامراض العشرة الاوائل التي تسهم في العجز في كل بلد، وتسبب خسائر صحية اكثر من مرض السكري والانسداد الرئوي المزمن والربو مجتمعين.

الام الظهر والعمل
وقد اظهرت الدراسات ان الام الظهر هي السبب الاكثر شيوعا للاعاقة المتعلقة بالعمل والمساهم الرئيسي في ايام الانقطاع عن العمل ايضا. وتصيب هذه الحالة الرجال والنساء على حد سواء، الامر الذي يمكن ان يسبب الما يتراوح بين الخفيف والشديد وقد يستمر من بضعة ايام الى عدة اسابيع (حاد) او اكثر من ثلاثة اشهر (مزمن).

ويشير الدكتور علي زهران، استشاري التخدير وادارة الالم التدخلي في مستشفى برجيل للجراحة المتطورة، انه يمكن لصدمات العمود الفقري والاصابات والتهاب المفاصل او الوضعيات السيئة ونمط الحياة الخامل او حتى بعض الجراحات على العمود الفقري العدوى أن تسبب الام الظهر. 

ومع ذلك، ترتبط اهم الاسباب الرئيسية لالام الظهر بتنكس القرص (او الديسك) ما بين فقرتين، او خشونة في مفاصل العمود الفقري (facet joints) او مفصل الحوض (Sacroiliac joints) او حتى الام عضلات وعظام العامود الفقري قد تكون المسبب لالام الظهر الحادة والمزمنة.

وتنتج الام الظهر عن اصابات الالتواء والكسور التي قد تسبب الالم الحاد والمزمن بناء على مدى خطورة الاصابة. ويمكن ان يحدث الالتواء الذي يتضمن تمزق الاربطة فجاة عند رفع الاوزان الثقيلة، الامر الذي يسبب هذه الالام الحادة. كما يمكن ان تنتج الكسور عن ضعف في العظام مثل حالة المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام، او اثر حادث سقوط او حادث مروري.

هشاشة العظام
قد تؤدي الامراض مثل الجنف (انحناء في العمود الفقري) والتهاب الفقار اللاصق (ذوبان في العمود الفقري بسبب الالتهاب)، وتضيق العمود الفقري (تضيق العمود الفقري الذي يضع الضغط على الاعصاب في النخاع الشوكي) الى حدوث الام الظهر الى جانب مشكلة هشاشة العظام (تؤدي الى ضعف العظام مما يزيد من احتمال الكسر بسهولة) والتهاب المفاصل الروماتويدي (اضطراب مناعي ذاتي يسبب التهابا والما في المفاصل). 

كما تسهم الاصابات التي تؤثر على الفقرات في تسبب الالم. وقد يسبب التهاب العظم والنقي، وهي حالة معدية، في التهاب الاقراص ما يؤدي للشعور بالالم. كما قد تنتج الام الظهر بسبب الحمل (بسبب الضغط على الظهر) وحصى الكلى او الالتهابات والام العضلات الليفية، وهي حالة من الام في العضلات واسعة النطاق. ويمكن للتصلب المتعدد أيضاً التسبب بالم خفيف في منطقة أسفل الظهر.

العلاجات
يكمن العلاج الناجح في التشخيص الصحيح من خلال الاستماع لشكوى المريض والتقصي الدقيق لتاريخه المرضي واجراء الفحص السريري الخاص، كما يمكن استخدام تقنيات التصوير المختلفة لتشخيص سبب الم الظهر بدءا من جهاز المسح المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي والفحص بالاشعة السينية. كما قد يوصي الاطباء باجراء اختبار كثافة العظام او تخطيط كهرباء العضلات للتحقق من النبضات العصبية.

ويمكن ان تشمل خيارات العلاج الادوية المضادة للالتهابات او حقن الكورتيزون لتسكين الالم اضافة الى العلاج الطبيعي، وفي اسوا الحالات يتم اللجوء للعمليات الجراحية.