الالوفيرا: نبات الخلود كما اسماه المصريون وفوائده الكثيرة

تحوي الالوفيرا على العديد من الانزيمات والفيتامينات والمعادن

تحوي الالوفيرا على العديد من الانزيمات والفيتامينات والمعادن

الالوفيرا او نبات الخلود

الالوفيرا او نبات الخلود

لا تقتصر فوائد الالوفيرا على الاستخدام الخارجي فقط

لا تقتصر فوائد الالوفيرا على الاستخدام الخارجي فقط

يقول عنه المصريون انه نبات الخلود، فيما يصفه الاميركيون المحليون بالعصا من السماء، انه نبات الالوفيرا الذي يتميز بالعديد من المزايا الصحية والشفائية والتي قد يكون بعضها معروفا للجميع.

كما ان البعض منكم قد تكون لديه نبتة الالوفيرا في منزله او حديقته لاستخدامها في بعض الحالات الطارئة كالحروق والجروح والندبات، لكن هل كنتم تعلمون ان منافع الالوفيرا لا تقتصر على الاستخدام الخارجي وان لها منافع صحية كبيرة في حال تناولها ايضا؟

200 عنصر بيولوجي نشط
تمتاز الالوفيرا بوجود اكثر من 200 عنصر بيولوجي نشط فيها كالفيتامينات والانزيمات والاحماض الامينية والمعادن التي تساعد على امتصاص المغذيات. 

وبحسب مجلة "العلوم الصحية والبيئية" فان الالوفيرا تمتاز ايضا بخصائص مكافحة للبكتيريا والفطريات والفيروسات ما يساعد الجهاز المناعي في تنظيف الجسم من السموم ومسببات الامراض. لكن ليس هذا فقط ما يقدمه جل او عصير الالوفيرا.

المعادن
تحوي الالوفيرا على العديد من المعادن كالكالسيوم والمغنيزيوم والزنك والكروم والسيلينيوم والصوديوم والحديد والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز، وهذه المعادن جميعها تعمل لتعزيز مسارات الايض.

الانزيمات
تحوي الالوفيرا على انزيمات هامة مثل الاميليز والليبيز التي تساعد في عملية الهضم عن طريق تكسير الدهون وجزئيات السكر.

الفيتامينات
افادت احدى الدراسات ان الالوفيرا تحوي فيتامين "بي 12" الضروري لانتاج خلايا الدم الحمراء. وهذا الخبر قد يكون سارا للنباتيين الذين لا يحصلون عادة على كفايتهم من هذا الفيتامين الهام بسبب عدم تناول اللحوم.

كما اظهرت دراسات اخرى ان تناول الالوفيرا يمكنه المساعدة في التوفر البيولوجي لفيتامين "بي 12" ما يعني قدرة اضافية للجسم على امتصاص واستخدام هذا الفيتامين بحيث لا يحصل نقص في هذا الفيتامين.

الالوفيرا غنية ايضا بفيتامينات "اي" و"سي" و"بي 1" و"بي 2" و"بي 3" و"بي 6" اضافة الى الكولين وحمض الفوليك.

الاحماض الامينية
تتمتع الالوفيرا بوجود حوالي 22 من الاحماض الامينية الضرورية للجسم البشري، كما تحوي ايضا حامض الساليسيليك الذي يحارب البكتيريا والالتهابات.

استخدامات مفيدة اخرى للالوفيرا
بعيدا عن دورها الفعال في تنظيف السموم من المعدة والكليتين والطحال والمثانة والكبد والقولون، فان الالوفيرا تساهم ايضا في العلاج من العديد من الامراض كعسر الهضم والمعدة المتعبة والتقرحات، كما تعزز من المجرى الهضمي وتخفف من التهاب المفاصل ما يجعلها خيارا ملائما لمرضى التهاب المفاصل.

من مزايا الاوفيرا الاخرى محاربة تسوس الاسنان ومعالجة تقرحات الفم.