المجتمع السعودي يحتاج إلى ثقافة غذائية

الدكتورة أمل كنانة

الدكتورة أمل كنانة

تختلف أسباب زيادة الوزن من شخص إلى آخر ولكن أن تكون المشكلة اجتماعية اكثر من ان تكون صحية فالسبب الرئيسي لذلك يعود الى قلة الوعي بالاسباب الصحية وكذلك قلة الثقافة الغذائية. الاخصائية السعودية أمل كانة أثرتنا بهذا اللقاء الشامل عن الصحة.

بداية دعينا نتعرف على الاخصائية امل كنانة.
أنا أمل كنانة أخصائية تغذية علاجية ماجستير في تغذية الرياضين عملت في هذا المجال لمدة ١٨ عاما وانا اعمل حاليا محاضرة في جامعة الأمير سلطان بالعاصمة الرياض.

نسمع كثيرا عن أنواع مختلفة للريجيم فهل هذا مضر أو صحي؟
المشكلة ليست بكثرتها بل بمدى استمرارية الخاضعين لهذه الأنواع من الرجيم المطروحة، عادة كثير من الخاضعين لهذا الرجيم يستمرون على الرجيم لمدة شهور ما يتسبب بثبات الوزن لإعتياد الجسم عليه كذلك قلة الفيتامينات والمعادن بالجسم بسبب عدم التنويع في الغذاء وهذا ما يضر الكثيرين ولا يفيدهم.

إذا ماهو أفضل رجيم برأيك؟
أفضلها الرجيم المتنوع والذي لا يثبت على نوع معين لمدة شهر فالتنويع في الرجيم يساعد الجسم على تناول كل ما يفيده كذلك يساهم بإنقاص الوزن بشكل صحي وخال من الأضرار فيكون شهر خاص بالفواكه وشهر بالبروتين وغيرها ومن الأفضل أن يخضع صاحب الرجيم للتحاليل لمعرفة ما ينقص جسمه من معادن وفيتامينات ويقوم بتعزيزها بالطعام الصحي قبل الحمية.

ما رأيك بالحمية الخاصة بفصيلة الدم؟
كانت الفكرة في هذا النوع من الحمية تعتمد على الصحة العامة، وليست لإنقاص الوزن ولا يوجد أي أبحاث صحية تؤكد أن فصيلة الدم والغذاء المعتمد عليها تسبب في نزول الوزن، وسبب انقاص الوزن من خلاله هو بسبب تقليل الأكل المتبع في هذا الرجيم ولا علاقة لفصيلة الدم بذلك.

هل الرجل أكثر قابلية لانقاص الوزن من المرأة؟
كتلة العضلة عند الرجل أكبر من المرأة فنزول وزن الرجل بالتالي سيكون أكثر هذا عدا أن نسبة  الحرق "الأيض" عند الرجل أكثر من المرأة لذا نجد نزول الرجل في الوزن أسرع من المرأة وهذا لا يعني أن نزول المرأة في الوزنا أقل بل يختلف أيضا من مرأة إلى أخرى بحسب عمرها ووزنها وقابلية جسمها فالمرأة في عمر الأربعين عليها أن تتبع رجيم خاصا بها يساعد على زيادة الحرق لديها ولكن من السهل أيضا نزول وزنها عكس ما يقال.

وهل للحامل رجيم خاص؟
من الخطر أن تتبع الحامل الرجيم فهذا سيؤثر عليها وعلى جنينها حتى لو لم يؤثر خلال فترة الحمل فسيؤثر ذلك بعد ولادتها وستعاني بعدها من سقوط الشعر وبهتان البشرة وضعف النظر وتسوس الأسنان بسبب نقص المعادن.

برأيك هل زاد الوعي الغذائي والصحي خلال السنوات الماضية عند الجميع؟
مع الأسف لا  فالفتيات والشباب حريصون على اجسام رشيقة ولكنهم يلجأون لهذا الامر باتباع طريقة غير صحية للوصول إلى ذلك ، فهناك ٣٠٪ يتوجهون للأكل الصحي و٧٠٪ ليس لديهم أي معلومة عن الغذاء الصحي.

من السبب في ذلك؟ وكيف يمكن التحكم بالأبناء؟
اذا كان الوالدان والأهل بشكل عام  ليس لديهم أي وعي للغذاء والرياضة فالطفل سيكتسب هذه العادات الغذائية غير الصحية، وبالتالي سيكون هو كذلك قدوة لمن بعده، فالطفل أساس سهل أن يتحكم به في تخصيص الغذاء الصحي له وتوعيته المستمرة بالأكل الصحي وعدم منعه من الوجبات الخارجية بل تخصيص يوم واحد في الأسبوع فمنعه قد يجعله طالبا له أكثر فكل ممنوع مرغوب في عقيدة الطفل . وبالتالي سيصبح ذلك عادة غذائية راسخه له حتي بعد بلوغه سن المراهقة فتعزيز ذلك في الصغر سيحميه في المستقبل.

ماذا عن أجهزة تكسير الدهون التي يلجأ لها الكثيرون؟
ليس هناك مصطلح حقيقي لمعنى تكسير الدهون هو في الحقيقة تكسير السيلوليت في الجسم وهي الكور الصغيرة التي نشعر بها موجودة في الجسم عن الضغط عليه وهي كور مائية في الخلايا الدهنية، فحين تمرّر هذه الأجهزة عليها يتخلص الجسم منها فبالتالي يشعر البعض بتقليل الوزن وتغير الجسم وملمس الجلد وهي السوائل التي تخلص منها الجسم.

متى يمكن استخدام هذه الجلسات؟
الافضل استخدامها بعد إنتهاء فترة الرجيم وألا تتجاوز 6 جلسات ومن الأفضل تكرارها كلما ظهرت هذه الفقاقيع فليس لها وقت محدد فهي تعتمد على مدى نزول الوزن للشخص او عملها قبل نهاية الرجيم كذلك وعند نهايته.

أخيرا أمل كنانة ماهي نصيحتك لقراء مجلة هي؟ 
هناك مشكله في ثقافة الغذاء فهناك فئة تتبع رجيم الحرمان الكامل لإنقاص الوزن واخرون يأكلون دون وعي مما يتسبب ذلك في فرط السمنة، علينا أن نعلم أن الجميع يعلم الصح والخطأ في المعلومات الغذائية لكن الجهل في تطبيقها يعود لقلة ثقاتنا و٨٠٪ من المجتمع يعاني من ذلك لذا يجب على الجميع زيادة ثقافتهم الغذائية لحياة صحية خالية من الأمراض.