المركز الاول من نوعه لمعالجة اضطرابات والام العمود الفقري في بيروت

الديسك والم اسفل الظهر

الديسك والم اسفل الظهر

تم في العاصمة اللبنانية بيروت، اطلاق المركز الاول من نوعه لمعالجة اضطرابات والام العمود الفقري SPMG، وذلك في مؤتمر طبي عقد في فندق روتانا جفينور.

والمركز الذي تم انشاؤه بالتعاون بين بخعازي ميديكال غروب والدكتور ميشال مالك المتخصص في معالجة الام الظهر والديسك والجراحة المتقدمة في العمود الفقري والحائز على شهادة البورد الاميركية، يقدم خدمة العلاج الوقائي والمحافظ (Conservative) والتي تحد من الام واضطرابات العمود الفقري قبل اللجوء للعمل الجراحي.

نطاق العلاج في SPMC:

1-    استمرار الالام ما بعد العملية الجراحية: هناك بعض الحالات التي يستمر المريض فيها الشعور بالالم في الظهر بالرغم من اجراء عملية جراحية سابقة، لذلك العلاج الوقائي والمحافظ (Conservative) قد يكون الحل البديل والوسيلة الانجح.

2-    الحد من الالم: للالام المزمنة علاجها ايضا التي تمكن المريض من التمتع بنمط حياة خال من الاوجاع، واصحاب الاختصاص في SPMC حققوا افضل النتائج في هذا الحقل قبل اللجوء للعمل الجراحي. فالعلاج البديل قد يكمن في الاساليب الوقائية كالحقن فوق الجافية او وصفات طبية اخرى. وبذلك فان الحد من الالام قد يكون بديلا ممتازا للعمل الجراحي واداة تشخيصية فعالة.

3-    الوقاية من حوادث العمود الفقري: يساعد هذا العلاج ايضا في الوقاية من معظم اصابات العمود الفقري، وذلك من خلال توعية المريض حول كافة الاجراءات اللازمة لاحتواء الاصابات التي تؤثر سلبا على العمود الفقري وتؤذيه، من خلال  تثقيفه باتباع ارشادات معينة تحميه من تلك الاصابات وتمنع تكرار حدوثها وتحد من مخاطرها.

4-    تقديم استشارة طبية اخرى: الاستعانة  باستشارة طبية اخرى قد تسهل على المريض اتخاذ القرار المناسب ما اذا كان العمل الجراحي هو احد الحلول المطروحة امامه. 

ما هو الديسك؟
الديسك هو ذلك القرص الذي يتواجد بين الفقرات في العمود الفقري، وهذا القرص له وظيفة وهي امتصاص الصدمات التي تؤثر على العمود الفقري؛ حيث ان المادة الاساسية التي يتكون منها هذا القرص هي مادة تشبه الجيلاتين، وهذا الديسك يكون محاطا بحزام خارجي، يعمل على المحافظة على ثبات القرص الداخلي بطريقة تمنعه من الانزلاق او الضغط على اعصاب النخاع الشوكي او على النخاع الشوكي نفسه. 

هناك العديد من العوامل التي تؤدي لقطع هذا الرباط الذي يحيط بالديسك، منها: ان يحمل الانسان اجساما ثقيلة، او عن طريق تعرض هذا الانسان لحادث قوي جدا، بالاضافة الى التقدم بالعمر، او الوزن الزائد؛ فهذه الاسباب كلها قد تؤدي لقطع هذا الرباط ما يعمل على انزلاق القرص ( الديسك ) الى الخارج وبطريقة يضغط فيها على الاعصاب التي تكون خارج النخاع او على النخاع نفسه.